بوش يدعو أوبك إلى زيادة الإمدادات لخفض الأسعار   
الثلاثاء 1429/1/7 هـ - الموافق 15/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:50 (مكة المكرمة)، 15:50 (غرينتش)
أوبك تؤكد أن الإمدادات العالمية كافية في الوقت الحالي  (رويترز-أرشيف)

رأى الرئيس الأميركي جورج بوش أن زيادة في إنتاج النفط من جانب منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ستسهم في تخفيف أعباء ارتفاع أسعار الطاقة على المستهلكين.
 
وقال إن "على منظمة أوبك أن تتذكر حينما تجتمع أن ارتفاع أسعار النفط قد يقلل الطلب الأميركي على الوقود".
 
وحذر بوش من أن ارتفاع تكاليف الطاقة يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ الاقتصاد الأميركي، وقال إنه سيبلغ ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز في وقت لاحق اليوم بأن ارتفاع أسعار النفط ضار بالنسبة للمستهلكين بالولايات المتحدة.
 
ويزيد هذا التصريح من الضغوط على السعودية أكبر المنتجين في أوبك والعالم للتحرك لخفض الأسعار.
 
وقال مسؤول رفيع بالبيت الأبيض الاثنين إن الرئيس الأميركي تناول المخاوف بشأن ارتفاع أسعار النفط في محادثات مع زعماء لدول الخليج العربية خلال جولته الحالية بالمنطقة التي زار فيها قبل السعودية كلا من الكويت والبحرين والإمارات.
 
وكان الأمين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري قال الاثنين إن المنظمة سترفع إنتاج النفط إذا تطلب الأمر عندما تجتمع في أول فبراير/شباط، وفي الخامس من مارس/آذار، لكنه أكد أن الإمدادات العالمية كافية في الوقت الحالي وأن المضاربين هم أكبر عامل يحرك الأسعار.

تراجع أسعار النفط
وفي الوقت نفسه تراجعت أسعار النفط الخام في التعاملات الآجلة تحت ضغط  مخاوف من كساد محتمل في الولايات المتحدة أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم وتوقعات بزيادة مخزونات أميركية من الخام.
 
فقد هبط مزيج برنت الخام 0.40 دولار إلى 92.52 دولارا، وفقد الخام الأميركي 0.58 دولار إلى 93.62 دولارا للبرميل.
 
وقال الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) آلان غرينسبان إن الاقتصاد الأميركي يمر بحالة كساد على الأرجح أو يوشك على الدخول فيها.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة