الاحتلال الأميركي يطرح مناقصة لتوريد بنزين للعراق   
الثلاثاء 1425/2/15 هـ - الموافق 6/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زيادة الطلب على البنزين في العراق بشكل أكبر من المتوقع (الفرنسية- أرشيف)
قرر جيش الاحتلال الأميركي في العراق زيادة مشترياته من البنزين لتغطية احتياجات العراق بأكثر من نصف مليون برميل في فصل الربيع نتيجة ارتفاع الطلب بشكل أكبر من المتوقع.

وأعلنت متحدثة باسم مركز دعم الطاقة التابع لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الجيش طرح مناقصة لتوريد 576 ألف برميل من البنزين للتسليم في جنوبي العراق خلال فصل الربيع.

ولكن جيش الاحتلال اشترط نقل البنزين بحرا إلى ميناء خور الزبير العراقي خلال الفترة من أول مايو/ أيار المقبل إلى 30 يونيو/حزيران المقبل. وستبدأ السلطات المعنية بتلقي العروض اليوم الثلاثاء على أن يعلن الفائز بالمناقصة في 19 أبريل/نيسان الجاري.

وقد طلب الجيش سابقا نحو 8.3 مليون برميل من البنزين والكيروسين والديزل خلال فصل الشتاء.

وسيتولى جيش الاحتلال شراء الوقود وإتاحة استخدامه للعراقيين وهو بذلك يقوم بالدور الذي كانت شركة كيلوغ براون آند روت التابعة لشركة هاليبرتون الأميركية التي ترأسها ديك تشيني قبل تولي منصب نائب الرئيس الأميركي.

وحققت السلطات الأميركية في صفقات هاليبرتون وسط اتهامات بتقاضيها أسعارا مبالغا فيها من سلاح المهندسين الأميركي مقابل وقود وردته عن طريق شركة كويتية متعاقدة معها من الباطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة