ألمانيا تطالب بمعالجة أسباب ضعف الدولار   
السبت 1425/12/12 هـ - الموافق 22/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

طالب تقرير اقتصادي ألماني القوى الاقتصادية الفاعلة في العالم بالعمل على معالجة أسباب الضعف الحالي للدولار كي لا يقع العبء على منطقة اليورو وحدها.

وقالت الحكومة الألمانية في مسودة أولية من تقريرها الاقتصادي السنوي إنها تشعر بقلق متزايد لارتفاع سعر صرف اليورو مقابل الدولار.

وكرر التقرير مطالبة وزراء المالية لمجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى بمزيد من المرونة في سياسات أسعار الصرف الآسيوية، وأن تعمل الولايات المتحدة على خفض العجز في ميزانيتها.

وسيجتمع وزراء المالية لدول مجموعة الثماني في لندن يومي الرابع والخامس من فبراير/ شباط المقبل.

وأوضح التقرير أن الحكومة الألمانية تخشى أن يؤدي ارتفاع صرف اليورو الذي يقلل القدرة التنافسية للمنتجات الألمانية في الخارج إلى تقويض جهود الحكومة لتدعيم الاقتصاد الألماني -أكبر اقتصاد في أوروبا- عن طريق إصلاحات هيكلية.

وأبدت الحكومة قلقها أيضا بشأن أسعار الفائدة الأوروبية حاليا وقالت إنها لا ترى خطرا يذكر من ارتفاع أسعار النفط على المطالبة بزيادة الأجور، وهو أمر كان البنك المركزي الأوروبي قد أبدى قلقا بشأنه.

وقفز اليورو حوالي 0.8% أمس الجمعة في سوق نيويورك ليبلغ 1.3067 دولار قبل أن يتراجع إلى 1.3045 دولار. كما هبط الدولار أمام الين الياباني إلى 102.75 ين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة