حركة السياحة تتراجع 8.8% في إندونيسيا   
الثلاثاء 1426/12/4 هـ - الموافق 3/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)

تراجعت حركة السياحة في إندونيسيا بنسبة 8.79% خلال 11 شهرا الأولى عام 2005 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2004.

وقال رئيس وكالة الإحصاء الوطني الإندونيسية كوريل مقسوم إن عدد السياح الذين زاروا البلاد في الفترة المذكورة، بلغ 3.76 ملايين سائح مقارنة مع 4.12 ملايين خلال الفترة المقابلة من عام 2004.

وأرجع مسؤولون آخرون عدم تحقيق البلاد العدد المستهدف من السائحين في العام الماضي الذي كان مقدرا بستة ملايين سائح، إلى التفجيرات التي تعرضت لها جزيرة بالي في أول أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأدت لمقتل ما لا يقل عن 23 شخصا وبددت الآمال في زيادة أعداد السياح.

وساهم في انخفاض السياحة تحذير العديد من السفارات الغربية في جاكرتا بعد التفجيرات رعاياها من السفر إلى إندونيسيا.

ويأتي هذا التراجع في السياحة في وقت مازال هذا القطاع يعاني فيه من تداعيات تفجيرات بالي، التي وقعت في أكتوبر/تشرين الأول عام 2002، ونجم عنها مقتل 202 شخص أغلبهم من السياح الغربيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة