صعود النفط قرب 102 دولار مع ضعف العملة الأميركية   
الأربعاء 1429/3/19 هـ - الموافق 26/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)
الأسواق تترقب بيانات مخزونات النفط الخام الأميركية (رويترز-أرشيف)

ارتفعت أسعار النفط الخام للعقود الآجلة في التعاملات الآسيوية بسبب تراجع الدولار وانتعاش السلع الأولية الأخرى مثل الذهب واستحواذها على عمليات الشراء.
 
واقترب سعر عقود النفط الخام الأميركي لتسليم مايو/ أيار المقبل من 102 دولار للبرميل في التعاملات الإلكترونية ببلوغه 101.84 دولار، في حين عاود عقد مايو للنفط الخام صعوده بعدما قطع موجة هبوط دامت ثلاثة أيام حينما زاد 36 سنتا أو 0.4% إلى 101.22 دولار عند التسوية في بورصة نايمكس. وارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت 51 سنتا إلى 101.11 دولار.
 
وقال محللون إن هبوط الدولار حفز على عمليات شراء، لكن المستثمرين يحجمون عن أخذ مراكز تعامل كبيرة قبل نهاية ربع العام.
 
كما يأتي هذا الارتفاع للنفط قبل ساعات من ترقب الأسواق لنشر أرقام مخزون المنتجات النفطية الأميركية. ويتوقع محللون في مجال النفط أن تظهر البيانات الحكومية هذا الأسبوع زيادة مخزونات النفط الخام الأميركية 1.7 مليون برميل، مواصلة ارتفاعها للمرة الثالثة على التوالي.
 
"
الدولار تراجع بعدما حفز انتعاش أسعار الذهب والسلع الأولية المستثمرين على بيع العملة الأميركية
"
تراجع الدولار

في الوقت نفسه تراجع الدولار اليوم إذ حفز انتعاش أسعار الذهب والسلع الأولية المستثمرين على بيع العملة الأميركية.
 
وقال متعاملون إن عودة الهدوء إلى أسواق المال حث أيضا المستثمرين على بيع الدولار وشراء الذهب والنفط في رهان -فيما يبدو- على أن الاقتصاد العالمي سيقاوم الركود في الولايات المتحدة.
 
وقفز اليورو أكثر من 1% مقابل الدولار اليوم السابق بعدما أظهرت بيانات أميركية أن ثقة المستهلكين هوت إلى أدنى مستوى لها في خمسة أعوام وأن أسعار المنازل هبطت في 16 من 20 منطقة، الأمر الذي يؤكد أن الاقتصاد ربما يكون قد دخل بالفعل في مرحلة الكساد.
 
وظل اليورو أوائل التعامل في آسيا مستقرا دونما تغير يذكر عن مستواه أواخر التعاملات الأميركية، إذ سجل سعره 1.5638 دولار لكنه انتعش من مستواه المنخفض المبكر البالغ 1.5608 دولار.
 
كما انخفض الدولار أمام الين الياباني ليبغ 99.74 ينا من 100 ين.
وشهد الدولار تراجعا عاما يوم الثلاثاء وتكبد أشد خسائره مقابل اليورو في أسبوعين، الأمر الذي دعم النفط والذهب وسائر أسواق السلع المقومة بالعملة الأميركية.
 
وسجل اليورو الثلاثاء ثاني أكبر زيادة له في يوم واحد في العامين الماضيين وقفز مقتربا من ذروة 1.5905 دولار التي بلغها الأسبوع الماضي.
 
وكانت أسعار الذهب انتعشت الثلاثاء في نيويورك لترتفع إلى 935.40 دولارا للأوقية مستفيدة من الإقبال على السلع الأولية بسبب ضعف الدولار، لكنها تظل أقل من الارتفاع القياسي الذي بلغته يوم 17 مارس/ آذار الجاري وهو 1030.80 دولارا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة