تأسيس شركة عراقية بريطانية لاستخراج النفط   
الجمعة 2/3/1430 هـ - الموافق 27/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:56 (مكة المكرمة)، 16:56 (غرينتش)

العراق يسعى لزيادة إنتاجه من النفط (رويترز-أرشيف)

أعلن عن تأسيس شركة بين العراق وشركة ميزوبوتاميا بتروليوم البريطانية بهدف حفر آبار نفطية في العراق يتوقع لها أن تزيد من إنتاج النفط العراقي بواقع 120 ألف برميل يوميا بعد عام.

وقالت الشركة الجديدة -التي أطلق عليها اسم الشركة العراقية للخدمات النفطية- إن قيمة استثماراتها ستبلغ 400 مليون دولار. وستحفر الشركة التي يملك العراق 51% من رأسمالها ستين بئرا نفطية جديدة سنويا.

ووقعت الشركتان اتفاق إنشاء الشركة المشتركة أمس في إطار مساعي العراق لزيادة إنتاجه في الأجل القصير. وستركز الشركة أعمالها في البداية على حقول النفط الجنوبية.

ويأتي الاتفاق في الوقت الذي يمضي فيه العراق قدما في خططه لمنح عقود لشركات نفط عملاقة لتطوير احتياطيات النفط والغاز الضخمة وزيادة إنتاجه.

ويعتمد العراق بشكل كبير على إيراداته من بيع النفط في تحقيق موارد الحكومية وهو يحتاج لزيادة الإنتاج من أجل تعويض انهيار أسعار النفط التي أصابت الخام جراء الأزمة المالية العالمية.

وتراجعت أسعار النفط إلى ما دون 45 دولارا بعدما بلغت الصيف الماضي أكثر من 147 دولارا للبرميل, فاضطرت الحكومة العراقية لخفض ميزانية عام 2009 مرتين. وأدى هذا الخفض إلى تقليص أموال الاستثمارات في وقت تحتاج فيه البلاد لمليارات الدولارات لإعادة إعمارها بعد الحرب.

ويملك العراق ثالث أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في العالم. ويتأرجح إنتاجه للنفط إلا أنه مازال أقل بكثير مما كان عليه مستوى الإنتاج قبل الغزو عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة