الانتفاضة تهوي بقطاع السياحة في إسرائيل   
الأربعاء 1423/5/7 هـ - الموافق 17/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال إنقاذ يغطون جثث إسرائيليين قتلوا في عملية فدائية شمالي إسرائيل الشهر الماضي
قال المكتب المركزي للإحصاءات إن عدد السياح الذين استقبلتهم إسرائيل في النصف الأول من هذا العام انخفض بنسبة
42% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بسبب الانتفاضة الفلسطينية.

وبلغ إجمالي عدد السياح 399700 في أول ستة أشهر من العام. وقال المكتب إن 62700 شخص فقط زاروا إسرائيل في يونيو/ حزيران الماضي, مشيرا إلى أن هذا العدد سيكون في أدنى مستوى تشهده السياحة في إسرائيل منذ أعوام إذا استمر المعدل الحالي في النصف الثاني من العام.

وكانت إسرائيل استقبلت 1.2 مليون سائح عام 2001 مقارنة مع المستوى القياسي 2.4 مليون سائح عام 2000. واستقر عدد السياح عند حوالي مليوني سائح في التسعينيات.

يشار إلى أن الاقتصاد الإسرائيلي تأثر بشدة بالانتفاضة الفلسطينية التي وجهت ضربة قوية للسياحة وصناعات التشييد وقلصت العائدات الحكومية ورفعت نفقات الدفاع.

وقد أدت الانتفاضة إلى موجة تسريحات من العمل في إسرائيل, إذ سرح 15 ألف موظف من أصل 36 ألفا في ميدان الصناعة الفندقية. و50 ألفا إلى 60 ألفا من أصل 220 ألف موظف يعملون في مجمل القطاع السياحي. وأقفلت 25 مؤسسة أبوابها من أصل 350 مؤسسة فندقية إسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة