أوبك ترفض دعوة روسية لزيادة الإنتاج النفطي   
الثلاثاء 1424/9/10 هـ - الموافق 4/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفضت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) دعوة روسيا لها لزيادة الإنتاج للمساعدة على خفض أسعار النفط المرتفعة.

وأكد الأمين العام لأوبك الفارو سيلفا أن إمدادات النفط العالمية كافية وتوقعات المخزون تشير إلى أن أوبك ينبغي أن تتوخى الحذر حتى لا تهوي الأسعار.

وذكر سيلفا للصحفيين في موسكو بعد اجتماعه مع وزير الطاقة الروسي إيغور يوسفوف أن القلق اليوم ينصب على انخفاض الأسعار أكثر من ارتفاعها.

وأعرب سيلفا عن اعتقاده أن العوامل الأساسية للعرض والطلب لا تبرر الأسعار التي تقترب من الحد الأقصى للنطاق السعري الذي تستهدفه أوبك لسلة خاماتها والذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل.

وأشار أمين أوبك العام إلى أن هناك العديد من الظروف خارج سيطرة المنظمة تساعد على ارتفاع الأسعار.

وأوضح أن الأسعار أحيانا تصير مرتفعة لأسباب سياسية مثل فنزويلا ونيجيريا ولكن لا توجد عوامل أساسية حتى تبقى أسعار النفط مرتفعة.

وخلص إلى القول إن هناك نفطا كافيا في السوق في الوقت الراهن ويتوقع أن يكون هناك نفط كاف في العام المقبل مشيرا إلى أن مستوى المخزونات جيد.

وكان يوسفوف دعا أوبك أمس الاثنين إلى زيادة الإنتاج قائلا إن الأسعار أعلى من اللازم.

وغالبا ما تضخ روسيا وهي منتج مستقل بأقصى طاقتها لتمويل النمو السريع للإنتاج إلا أنها تعاونت مع أوبك بخفض الإنتاج لفترة قصيرة في العام الماضي إثر هبوط الأسعار.

وتعقد أوبك اجتماعها في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول لتحديد سياسة الإنتاج في الربع الأول من العام المقبل عقب قرارها في اجتماعها الأخير في سبتمبر/ أيلول خفض الإنتاج اعتبارا من أول الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة