زعماء آسيان يقرون إقامة منطقة تجارة حرة   
الثلاثاء 1424/8/12 هـ - الموافق 7/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميغاواتي تستقبل رئيس الوزراء الماليزي على هامش القمة بحضور وزير خارجيتها (الفرنسية)
أقر زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) خلال قمتهم اليوم الثلاثاء في منتجع بالي الإندونيسي ميثاقا يرسي أسس تعاون اقتصادي يفترض أن يؤدي عام 2020 إلى إقامة سوق مشتركة ومنطقة تجارة حرة تضم أكثر من 500 مليون نسمة.

ويرسي الميثاق الذي أطلق عليه اسم (بالي كونكورد 2) أسس تعاون متزايد في قطاع الأمن والعلاقات الاقتصادية. وهو يحدد ثلاثة أركان أساسية شملت الجانب الاقتصادي إضافة إلى الأمني والاجتماعي الثقافي.

ففي المجال الاقتصادي تسعى الرابطة إلى إقامة سوق مشتركة يمكن مقارنتها بالسوق الأوروبية بحلول العام 2020 وتعتمد على السماح بانتقال حر للسلع والخدمات والاستثمارات. ورأت دول مثل تايلند وسنغافورة أن العام 2020 بعيد جدا وطالبت بتسريع للعملية.

وقال المتحدث باسم آسيان إن الميثاق الذي وقع يشكل عملية انتقال للرابطة لتصبح منظمة حكومية وليست مجرد مجموعة دول مما يفترض أن يسمح بتسريع بناء هوية إقليمية.

وكان وزراء دول آسيان قد وضعوا الاثنين اللمسات النهائية على خطة عمل لإقامة منطقة التجارة الحرة. وتضم الرابطة بورما وبروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة