بريطانيا تلغي ديونها للدول الفقيرة في البنك الدولي   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

براون يعتبر الرخاء الاقتصادي محوريا لانتصار بلير في الانتخابات المقبلة (رويترز)
قررت بريطانيا إلغاء ديونها على الدول الأكثر فقرا في البنك الدولي، في خطوة تهدف للضغط على نظرائها في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

وأعلن القرار وزير المالية غوردون براون أمس الأحد في خطاب أمام نحو 400 ناشط يدعون إلى إلغاء الديون وتجارة عادلة في برايتون جنوب شرق إنجلترا مكان انعقاد المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني.

وأوضح براون أنه رغم غياب اتفاق دولي على إلغاء كامل الديون ستذهب بريطانيا إلى أبعد من ذلك، حيث ستدفع حصتها من دفعات الديون المتعددة الأطراف للدول الفقيرة التي تشهد إصلاحات.

يأتي إعلان براون قبل أيام من اجتماع وزراء المالية في مجموعة السبع بواشنطن الأسبوع المقبل الذي يليه الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي.

على الصعيد الداخلي سيستبعد براون في المؤتمر السنوي لحزب العمال اليوم الاثنين تقديم تخفيضات غير مسؤولة للضرائب أو رفع للأجور قبل الانتخابات المنتظرة في العام المقبل.

وبناء على ما رشح عن معاونين للوزير البريطاني سيحذر براون من هشاشة في الاقتصاد العالمي.

ويرى براون أنه مع تضاعف أسعار البترول سيكون من الحماقة السياسية تعريض الاقتصاد للمخاطر في محاولة عبثية لاكتساب أصوات الناخبين.

وسيوضح في المؤتمر أن الرخاء الاقتصادي لا يزال محوريا في تحقيق انتصار ثالث في الانتخابات لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

ويشير براون إلى أن العمال اليوم هو الحزب الوحيد الذي يوثق به بشأن الاقتصاد.

ويخصص براون جزءا كبيرا من كلمته لأفريقيا وتخفيف الديون وهي قضية أخرى سيثيرها الوزير البريطاني مع أعضاء مجموعة السبع الآخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة