توقعات بشأن إمدادات أوبك والنفط يتجاوز 61 دولارا   
الجمعة 1427/8/29 هـ - الموافق 22/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

أعضاء في أوبك عبروا عن قلق بشأن سرعة تراجع أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)
يتوقع محللون أن يثير التراجع السريع في أسعار النفط إلى ما دون 60 دولارا للبرميل التساؤل عن موعد قيام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بخفض إمداداتها من النفط للأسواق.

وانخفضت أسعار النفط خمسة دولارات منذ اتفاق أعضاء أوبك خلال اجتماعهم في الحادي عشر من الشهر الجاري على إبقاء سقف إنتاجها دون تغيير رغم التراجع الحاد في أسعار النفط عن الذروة التي بلغها في منتصف يوليو/تموز الماضي عند 78.40 دولارا للبرميل.

وعبّر أعضاء في أوبك خلال الشهر الحالي عن قلق بشأن سرعة تراجع أسعار النفط مثيرين احتمال خفض الإنتاج قبل نهاية هذا العام وكان سعر الخام الأميركي آنذاك عند 66 دولارا للبرميل.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي في وقت سابق من الأسبوع الحالي إن السعر الذي كان حول 62 دولارا معقول للمنتجين والمستهلكين.

واعتبر وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه أن خفض الإمدادات ربما يكون تأخر عن موعده مشيرا إلى أنه لا يريد هبوط سعر سلة أوبك عن 60 دولارا أو ما يعادل 65 دولارا للخام الأميركي.

"
ارتفاع النفط قليلا وتراجع أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 5% بعد بيانات المخزونات الأميركية
"
وتجاريا ارتفعت أسعار النفط قليلا الخميس بينما تراجعت أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 5% بعد بيانات حكومية أميركية أظهرت ارتفاعا في إمدادات وقود تدفئة المنازل.

وصعد الخام الأميركي 36 سنتا إلى 61.10 دولارا للبرميل وارتفع سعر خام برنت 21 سنتا إلى 60.68 دولارا.

وأعلنت دائرة معلومات الطاقة الأميركية زيادة مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة 93 مليار قدم مكعب الأسبوع الماضي لتبلغ 3.18 تريليونات قدم مكعب حيث يعتبر هذا الرقم قياسيا لمثل هذا الوقت من السنة ويزيد بنسبة 12.5% عن مستويات قبل عام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة