بيلوسي تدعو لضخ المزيد من الأموال بالنظام المصرفي   
الأحد 1430/1/28 هـ - الموافق 25/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)

بيلوسي: يجب على الحكومة امتلاك حصص في المصارف التي تتلقى الأموال الاتحادية (الفرنسية-أرشيف)

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إن الحكومة الاتحادية قد تحتاج إلى ضخ المزيد من أموال دافعي الضرائب في النظام المصرفي ويجب أن يتلقى دافعو الضرائب حصصا بالبنوك كتعويضات.

 

وأضافت في برنامج تليفزيوني أنه قد تكون هناك حاجة إلى استثمارات تتعدى مبلغ 700 مليار دولار الذي وافق عليه الكونغرس الأميركي العام الماضي ضمن خطة الإنقاذ من أجل استعادة الاستقرار للبنوك الأميركية واستئناف تدفق القروض، وأن الكونغرس قد يحتاج إلى إشراف أكبر على أي خطط إنقاذ للبنوك.

 

وكان وزير الخزانة الأميركي تيموثي غايتنر قد أشار الأسبوع الماضي إلى أنه ليس لديه أي خطط لطلب أموال إضافية لتضاف إلى 700 مليار دولار التي تمت الموافقة عليها، لكن الموقف قد يتغير.

 

ومن المتوقع أن يتحمل النظام المصرفي مليارات الدولارات لن يتم تسديدها هذا العام لتضاف إلى مليارات أخرى لم تسدد في قطاع الرهن العقاري وتسببت في الأزمة المالية الحالية.

 

وقد تم إنفاق نصف أموال الخطة أي 350 مليار دولار ووافق المشرعون بالكونغرس على إصدار النصف الباقي.

 

وقالت بيلوسي إنه يجب على الحكومة امتلاك حصص في المصارف التي تتلقى الأموال الاتحادية لكي تعطى الحكومة الفرصة للربح إذا تحسن النظام المصرفي.

 

وأضافت أن أي مرحلة جديدة في خطة إنقاذ البنوك سيتم الإعلان عنها بروح من الشفافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة