ارتفاع عجز الموازنة العامة في بريطانيا   
الخميس 1423/5/9 هـ - الموافق 18/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت بيانات رسمية اليوم أن العجز في الموازنة العامة لبريطانيا ارتفع في يونيو/ حزيران الماضي بسبب مدفوعات الفوائد نصف السنوية على الدين الحكومي.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن العجز الذي يعرف باسم صافي متطلبات السيولة للقطاع العام بلغ 7.2 مليارات جنيه إسترليني في يونيو/ حزيران مقارنة مع 2.7 مليار جنيه في مايو/ أيار الماضي.

وجاء العجز أقل مما توقعه الاقتصاديون الذين قدروه بنحو 8.4 مليارات دولار. وبذلك يبلغ إجمالي العجز المتراكم في السنة المالية التي بدأت في أبريل/ نيسان 6.9 مليارات جنيه مقارنة مع 6.3 مليارات في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وكان وزير المالية البريطاني غوردون براون كشف في وقت سابق من هذا الأسبوع عن خطط الإنفاق في السنوات الثلاث المقبلة التي وعد فيها بإنفاق 93 مليار جنيه إضافية على تحديث الخدمات العامة في بريطانيا. وقد اتهم براون بالإقدام على أكبر مقامرة في حياته السياسية بالكشف عن خطة إنفاق عام هائلة رغم الضعف الاقتصادي والتقلبات العنيفة في سوق الأسهم.

ووعد براون بزيادات ضخمة في تمويل التعليم والمواصلات والدفاع ومكافحة الجريمة والزراعة والمساعدات الدولية بالإضافة إلى برنامج هائل لبناء المساكن في أكبر ميزانية للإنفاق العام في بريطانيا منذ 30 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة