انخفاض أسهم أوروبا قبل اجتماع الاحتياطي الأميركي   
الاثنين 1425/3/13 هـ - الموافق 3/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتجهت الأسهم الأوروبية للانخفاض في أوائل المعاملات اليوم وسط توترات في الأسواق قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) غدا، وصدور بيانات البطالة والوظائف الجديدة في الولايات المتحدة الجمعة المقبل. ويترقب المستثمرون أي مؤشرات على توقيت رفع أسعار الفائدة الأميركية.

وقادت شركة باير الألمانية للكيماويات والأدوية الأسهم الهابطة فتراجع سهمها 2.9% لبدء تداوله دون التوزيعات النقدية.

وارتفعت أسهم شركة أديكو للتوظيف بنسبة 2% بعد أن منحها دائنوها سبعة أسابيع أخرى لنشر نتائج العام 2003 التي تأجلت مرتين، ما هدأ المخاوف في السوق من أن تتخلى البنوك عن المجموعة التي تعاني من مشاكل محاسبية.

لكن حركة التداول كانت هادئة لأن بورصة لندن -أكبر أسواق أوروبا- كانت مغلقة بسبب عطلة عامة.

في الوقت نفسه تراجع الدولار الأميركي قليلا أمام الين وبعض العملات ذات العائد المرتفع اليوم في معاملات آسيوية خفيفة، في حين تأهبت السوق لبعض التقلبات العنيفة قبل صدور بيانات اقتصادية واجتماعات مجلس الاحتياطي الاتحادي وبنك الاحتياطي الأسترالي غدا.

وكانت أسواق اليابان مغلقة اليوم في أول يوم من عطلات الأسبوع الذهبي التي تستمر ثلاثة أيام.

وقد هبط الدولار يوم الجمعة الماضي وسط قلق السوق بشأن توقعات التضخم في الولايات المتحدة، ورغم البيانات التي أظهرت نمو قطاع الصناعات التحويلية في ولايات الغرب الأوسط الأميركية.

وبينما تشير البيانات الأخيرة إلى تنامي ضغوط الأسعار وتبرز ضرورة رفع أسعار الفائدة الأميركية، يقول الاقتصاديون إن الدولار سيتضرر إذا حدث التضخم وليس مزيجا من النمو القوي وارتفاع الأرباح هو العامل الرئيسي وراء رفع أسعار الفائدة.

ومن المقرر أيضا أن يراجع بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة يومي الخامس والسادس من مايو/ أيار الحالي، ويعلن البنك المركزي الأوروبي سياسته بشأن الفائدة في السادس من الشهر الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة