اكتشاف حقل جديد للغاز الطبيعي قبالة إسرائيل   
الأحد 1436/2/20 هـ - الموافق 14/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)

قالت مجموعة تنقيب إنه تم اكتشاف حقل جديد للغاز الطبيعي قبالة إسرائيل في مياه المتوسط قد يحتوي على 3.2 تريليونات قدم مكعب من الغاز وذلك بعد إجراء مسح سيزمي ثلاثي الأبعاد للمنطقة.

وقالت إسرائيل أوبورتيونيتي -وهي شريك في المجموعة- إنه إذا ثبتت دقة تلك التقديرات فإن احتياطيات الحقل الجديد -الذي يقع على بعد 150 كيلومترا قبالة الساحل على الحدود البحرية مع مصر وقبرص- ستشكل ثالث أكبر كشف في المنطقة.

وقالت الشركة إن الاحتياطيات تقدر بين 1.9 تريليون وخمسة تريليونات قدم مكعب بينما تبلغ أفضل التقديرات 3.2 ترليونات قدم مكعب.

وتملك إسرائيل أوبورتيونيتي 10% في الحقل الجديد بينما تملك ريشيو أويل 70% وإديسون 20%.

وأحدثت اكتشافات 2009 و2010 بحقلي تمار ولوثيان العملاقين القريبين -اللذين يحويان نحو 33 تريليون قدم مكعب- طفرة بأنشطة التنقيب في شرقي المتوسط.

وبدأت إسرائيل الإنتاج من تمار في مارس/آذار 2013 ومن المقرر أن يبدأ الإنتاج من لوثيان عام 2016 أو 2017.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة