اليمن يرفع إنتاج النفط 100 ألف برميل يوميا   
الأربعاء 1422/9/13 هـ - الموافق 28/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير النفط اليمني رشيد صالح بارباع إن إنتاج بلاده من النفط يتوقع أن يرتفع في عام 2002 إلى نحو 550 ألف برميل يوميا، وذلك مع دخول شركة جديدة في الإنتاج وهو ما يشكل زيادة قدرها 100 ألف برميل يوميا عن إنتاجها الحالي الذي يبلغ نحو 456 ألف برميل.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" عن الوزير قوله إن الوزارة تعمل على رفع معدلات الإنتاج عبر جذب الاستثمارات وحفر الآبار الجديدة وتوسيع دائرة الدراسات الاستكشافية في المناطق الواعدة بالإضافة إلى البحث عن قطاعات ثانوية للإنتاج.

وأضاف بارباع أن إيرادات اليمن من النفط العام الماضي ارتفعت إلى نحو 1.9 مليار دولار مقارنة مع 996 مليون دولار في عام 1999.

وأضاف أن "معدل الإنتاج السنوي للنفط في الجمهورية اليمنية سيصل العام القادم إلى نحو 200 مليون برميل سنويا (نحو 550 ألف برميل يوميا) بدخول شركة جديدة في الإنتاج، ليصل عدد الشركات المنتجة إلى سبع شركات".

وقال "إن العمليات الاستكشافية في تزايد مستمر حيث تعمل 26 شركة في مجال الاستكشافات، كما بدأت عمليات الدراسات الاستكشافية في مناطق البحر الأحمر الواعدة".

وذكر بارباع أن التقديرات المستقبلية للغاز تؤكد تساوي الإنتاج والاستهلاك مع حلول عام 2006 نتيجة لزيادة الطلب المحلي على الغاز المسال وتعدد جوانب استخدامه مما يتطلب إستراتيجية توسيع المحطات الإنتاجية الحالية.

وتحدث الوزير عن النشاطات التعدينية القائمة والنتائج التي وصلت إليها الشركات العاملة في هذا المجال ومنها النتائج المبشرة للاحتياطي الكبير من معدن النيكل في منطقة مسور، وتصدير صخور الحجر الجيري من لحج والذي سيتم قريبا، بالإضافة إلى التفكير في إنشاء معمل لتصفية النحاس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة