سول تزيد وارداتها من نفط إيران بـ60%   
الثلاثاء 1433/7/9 هـ - الموافق 29/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:04 (مكة المكرمة)، 19:04 (غرينتش)
كوريا الجنوبية استوردت 7.5 ملايين برميل من النفط الإيراني الشهر الماضي  (الأوروبية-أرشيف)
زادت كوريا الجنوبية مستورداتها من النفط الإيراني بنحو 60% خلال أبريل/نيسان الماضي عن مستواه في مارس/آذار الماضي، مسجلة بذلك أعلى مشتريات منذ بداية العام. 

وأظهرت بيانات من شركة النفط الوطنية الكورية المملوكة للدولة صدرت اليوم أنه تم استيراد 7.5 ملايين برميل من النفط الإيراني في الشهر الماضي، وهو ما يزيد بنسبة 42% عن مستواه في الشهر نفسه من العام الماضي.

وتعد واردات سول من النفط الإيراني الخام في أبريل/نيسان هي الأعلى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2011. 

وبذلك ترتد سول عن الهبوط في شراء النفط الإيراني الذي بدأ في يناير/كانون الثاني الماضي عقب إعلان الولايات المتحدة عقوبات ضد إيران بسبب تطوير طهران لبرنامجها النووي.

وفي مارس/آذار الماضي كانت نزلت الواردات النفطية الكورية الجنوبية من النفط الإيراني بنسبة 40% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وعزا محللون زيادة كوريا الجنوبية وارداتها من النفط الإيراني إلى أن سول -التي تعد رابع أكبر مشتر للخام الإيراني- حرصت على زيادة وارداتها منه لتخزينه قبل سريان حظر التأمين الأوروبي على شحنات النفط الإيرانية في مطلع يوليو/تموز المقبل.

وكانت مصادر في صناعة النفط قالت إن المصفاتين الكوريتين الجنوبيتين اللتين تستوردان الخام الإيراني ستوقفان المشتريات عند سريان الحظر.

وخلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري بلغت مستوردات كوريا الجنوبية 25.25 مليون برميل من النفط الخام الإيراني، أي ما يقل بنسبة 10% عن مستواها خلال الفترة نفسها قبل عام.

وتحولت سول بالفعل إلى التعاقد مع منتجين آخرين للنفط في الشرق الأوسط لتعويض النفط الإيراني في حال خفضه، من بينهم السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- والإمارات والكويت وقطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة