اجتماع لوزراء الاتحاد الأوروبي ونظرائهم بأوبك   
الثلاثاء 7/1/1426 هـ - الموافق 15/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
قال وزير الاقتصاد الهولندي لورنس يان برينكهورست اليوم إن وزراء الاتحاد الأوروبي  ونظرائهم من منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) سيجتمعون لأول مرة في مايو/أيار أو يونيو/حزيران المقبلين لبحث التعاون من أجل تحقيق استقرار أسعار النفط.
 
وتجتمع الدول الرئيسية المستهلكة والمنتجة للنفط بالفعل كل عامين تحت مظلة المنتدى الدولي للطاقة، لكن هذه ستكون المرة الأولى التي يجتمع فيها مسؤولون من الاتحاد الأوروبي فقط مع أعضاء الأوبك.

وقال برينكهورست بعد اجتماعه مع وزير التعدين والطاقة الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو بجاكرتا إن الأثر الاقتصادي والسياسي لارتفاع أسعار النفط في الفترة الأخيرة والتي بلغت ذروتها فوق مستوى 55 دولارا للبرميل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي تجعل عقد هذا الاجتماع أمرا ضروريا.
وأشار برينكهورست إلى أن لدى الاتحاد الأوروبي ومنظمة أوبك مصلحة مشتركة في تحقيق استقرار أسعار النفط.
وفي إشارة إلى ارتفاع أسعار النفط في الأشهر الأخيرة، قال الوزير الهولندي إن سعرا يتراوح بين 30 و35 دولارا للبرميل أكثر منطقية من 50 دولارا.

وفي سوق النفط زاد اليوم سعر مزيج برنت وهو خام القياس الأوروبي في عقود أبريل/نيسان القادم ستة سنتات إلى 45.59 دولارا للبرميل, كما ارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود مارس/آذار المقيل سنتا واحدا ليصل إلى 47.45 دولارا للبرميل. وصعد سعر السولار 5 دولارات إلى 393.50 للطن.
أما بالنسبة لسعر سلة نفوط أوبك السبعة فقد وصلت أمس إلى 41.44 دولارا للبرميل.
وفي النصف الثاني من الأسبوع الماضي ارتفعت أسعار النفط بعد أن حذرت وكالة الطاقة الدولية من ضغوط محتملة على المعروض النفطي العالمي. وقالت الوكالة إن نمو الطلب كان أسرع من المتوقع في حين تباطأ نمو العرض.
وعادة ما يتباطأ الطلب العالمي على النفط في الربع الثاني من العام بعد انتهاء فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة