عضو بالكونغرس يشكك في عقود هاليبرتون في العراق   
الجمعة 1424/3/30 هـ - الموافق 30/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ديك تشيني
قال عضو بالكونغرس الأميركي إن مجموعة هاليبرتون للخدمات النفطية التي كان يرأسها نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني حصلت على عقود عمل قيمتها 500 مليون دولار في العراق حتى الآن، مشيرا إلى أن كل ذلك تم عن طريق عقد "غامض ومربح" أبرمته الشركة ومقرها تكساس عام 2001.

وكتب النائب الديمقراطي عن كاليفورنيا هنري واكسمان إلى القائم بأعمال وزير الجيش لس براونلي أمس مستفسرا عن سبب اعتماد الجيش إلى هذا الحد على هاليبرتون وشركة كيلوج براون آند روت التابعة لها.

وقال واكسمان وهو ممثل الأقلية في لجنة إصلاح الحكومة التابعة للكونغرس "من الغريب أن شركة واحدة يمكنها كسب كل هذا المال من الحرب على العراق".

وثارت التساؤلات حول دور هاليبرتون في العراق وما إذا كانت علاقاتها الوثيقة بالإدارة ساعدتها في الحصول على هذه العقود بينما نفى البيت الأبيض بشدة هذه المزاعم.

وقال واكسمان إنه اطلع على معلومات من وزارة الدفاع تفيد بأن كيلوج براون آند روت تلقت ما يزيد على 425 مليون دولار من الجيش للعمل في العراق بمقتضى عقد غامض ومربح حصلت عليه في ديسمبر/ كانون الأول 2001.

ويشير بيان صحفي أصدرته وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في ديسمبر/ كانون الأول 2001 إلى أن هذا العقد يتعلق بتقديم خدمات إمداد وتموين للجيش في أوقات الحرب ومهمات أخرى.

ويأتي العمل في العراق بمقتضى هذا العقد إضافة إلى عقد آخر من سلاح المهندسين لإصلاح وتشغيل آبار النفط في العراق بلغت قيمته 70 مليون دولار حتى الآن. والحد الأقصى لهذا العقد سبعة مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة