مصر تتوقع ارتفاع عجز موازنتها العامة العام المقبل   
الأربعاء 1430/3/29 هـ - الموافق 25/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:07 (مكة المكرمة)، 21:07 (غرينتش)

الاقتصاد المصري يتوقع له أن يتباطأ العام الجاري لينمو بنسبة 4% فقط (الفرنسية-أرشيف)

كشفت مصر عن توقعات بارتفاع عجز ميزانيتها للعام المالي المقبل بنسبة 8.4% من إجمالي الناتج المحلي في السنة المالية 2009-2010 من 6.9% في السنة المالية الحالية مع تباطؤ النمو الاقتصادي جراء تفاقم الأزمة المالية العالمية.

وصرح وزير المالية يوسف بطرس غالي للصحفيين -بعد اجتماع لمجلس الوزراء لمناقشة ميزانية السنة المالية المقبلة- بأن قيمة العجز المتوقعة ستبلغ 109 مليارات جنيه مصري (19.4 مليار دولار) مقارنة مع سبعين مليار جنيه (12.5 مليار دولار) في السنة المالية الحالية.

يشار إلى أن وزير الاستثمار محمود محيي الدين توقع الأسبوع الماضي ألا يزيد العجز عن 9% في السنة المالية القادمة التي تبدأ في الأول من يوليو/تموز.

ونقل عن غالي أن إجمالي الإنفاق للسنة المالية القادمة سيبلغ 322 مليار جنيه (57.2 مليار دولار) منخفضا 10% عن السنة الحالية وأن إجمالي العائدات سيبلغ 213 مليار جنيه (38 مليار دولار) منخفضا 26% عن السنة الحالية.

وأوضح غالي أن مشروع الميزانية للعام القادم يتضمن زيادة الإنفاق على التعليم بنسبة 6%، في حين سيرفع الإنفاق على الرعاية الصحية بنسبة 18%.

وفي الأسبوع الماضي رجح غالي أن يتباطأ النمو الاقتصادي لبلاده إلى ما بين 4% و4.5% في السنة المالية الحالية، من مستوى 7.2% الذي حققه في السنة السابقة.

وكانت الحكومة المصرية -وعلى لسان رئيس الوزراء أحمد نظيف في ديسمبر/كانون الأول الماضي- حددت هدفا للنمو الاقتصادي بنسبة 5.5% لعامين ابتداء من يوليو/تموز 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة