الأسواق الآسيوية تفتح تعاملاتها الصباحية على تراجع   
الثلاثاء 1429/10/29 هـ - الموافق 28/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:00 (مكة المكرمة)، 4:00 (غرينتش)
الأسواق الآسيوية لا زالت متأثرة بمخاوف ركود اقتصادي عالمي (رويترز)

افتتحت أسواق المال الآسيوية تعاملاتها الصباحية اليوم على تراجع كبير في كل من هونغ كونغ وتايوان وأستراليا ونيوزيلندا متأثرة بالمخاوف بشأن الوضع المالي العالمي.
 
وخسر مؤشر بورصة هونغ كونغ 12.7% في تراجع هو الأكبر منذ 1991. وتراجعت أيضا الأسهم التايوانية بنسبة 6% والأسهم الأسترالية 1.7% والأسهم في بورصة نيوزيلندا 2.5%.
 
وكان مؤشر نيكي الياباني سجل لدى إغلاقه أمس أكبر انخفاض له منذ سنة 1982 بنسبة بلغت 6.36% بسبب مخاوف من ركود اقتصادي عالمي.
 
"
طلبت شركتا جنرال موتورز وكرايسلر لصناعة السيارات مساعدة من الحكومة الأميركية بعشرة مليارات دولار لدعم تحالف الشركتين
"
في أميركا

وكانت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية أغلقت أمس بدورها على تراجع متأثرة بانخفاض أسعار أسهم شركات الطاقة والمعادن. وهوى مؤشر داو جونز القياسي بنسبة 2.42%.
 
وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 3.18% كما تراجع مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا 2.97%.
 
وقال المحلل المالي لقناة الجزيرة في نيويورك عمار السنكري إن الأسهم الأميركية وإن أنهت التداول على انخفاض إلا أنها ارتفعت قليلا أثناء التداولات، وعزا ذلك إلى ارتفاع الين وارتفاع مبيعات المنازل الجديدة بشكل غير متوقع في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
كما فسر الارتفاع الآني بإقرار البنك المركزي الأميركي لبعض الخطط المتعلقة بالإنقاذ المالي، وشرائه للأوراق التجارية التي تعتبر استثمارا آمنا.
 
وفي سياق خطط الإنقاذ المالي طلبت شركتا جنرال موتورز وكرايسلر لصناعة السيارات مساعدة من الحكومة الأميركية بعشرة مليارات دولار لدعم اندماج الشركتين.
 
وتعمل الخزانة الأميركية على تسهيل هذا الاندماج الذي ينتظر اتخاذ قرار بشأنه هذا الأسبوع حسب مصادر مطلعة.
 
مؤشر كاك 40 (رويترز)
الأسواق الأوروبية

كما أنهت مؤشرات البورصات الأوروبية الرئيسية تداولات الاثنين على تباين. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية الكبرى حسب معلومات غير رسمية منخفضا بنسبة 1.8% وهو أدنى مستوى إغلاق منذ مايو/أيار 2003.
 
وأغلق مؤشر كاك 40 الفرنسي منخفضا 4%. في حين قلص مؤشر فايننشال تايمز خسائره إلى نحو 0.8%.
 
أما مؤشر داكس الألماني فارتد ارتفاعا عند 0.9% مدعوما بارتفاع أسهم فولكس فاغن بنسبة 147% إلى 520 يوروا عند الإغلاق. ولولا ذلك لانخفض المؤشر بنسبة 9%.
 
وضغط قطاع الكيماويات بقوة على المؤشر القياسي مع تراجع سهم باسف بنسبة 10.9% وكلاريانت بنسبة 8.4%. وأوقف التداول في بورصة بوخارست، بعد أن تراجعت حوالي 13%.
 
الأسواق العربية
عربيا تباين أداء المؤشرات الرئيسية وإن غلب عليها الانخفاض. وكان أكبر الانخفاضات في مسقط التي أغلق مؤشرها متراجعا أكثر من 7%. ثم سوق دبي قرب 6%.
 
أما السوق السعودية فبلغ تراجع مؤشرها نحو 3.5%. وفي عمان هبط المؤشر أكثر من 3.2%. وقد خالفت البورصة المصرية موجة التراجعات ليغلق مؤشر كيس 30 فيها مرتفعا بأكثر من 1%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة