ميركل تحث قبرص على إجراء إصلاحات   
السبت 29/2/1434 هـ - الموافق 12/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:10 (مكة المكرمة)، 7:10 (غرينتش)
ميركل: نريد الإصلاحات كما يمكننا التحدث عن التضامن مع قبرص (الأوروبية)

حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قبرص على القيام بإصلاحات اقتصادية لكي تحظى بالدعم الخارجي المطلوب، في الوقت الذي تسعى فيه نيقوسيا إلى الحصول على قروض  إنقاذ دولية.

وكانت قبرص قد  طلبت الحصول على قروض بقيمة 17.5 مليار يورو (22.8 مليار دولار) من آلية الاستقرار الأوروبية، حيث سيتم تخصيص حوالي نصف قيمة هذا المبلغ لإعادة رسملة البنوك المتعثرة بها.

ويثور جدل داخل منطقة اليورو بشأن حزمة المساعدات المزمع تقديمها. ويلح الساسة الأوروبيون على سن لوائح صارمة ضد غسل الأموال بسبب الأهمية الكبرى لإيداعات المستثمرين الروس في البنوك القبرصية.

وجاءت تصريحات ميركل خلال لقاء للأحزاب المحافظة الأوروبية في قبرص، وذلك بعد ساعات من إعلان مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني خفض تصنيف قبرص ثلاث درجات مرة واحدة بسبب احتمالات تخلفها عن سداد قروضها.

يُذكر أن مؤتمر حزب الشعب الأوروبي والذي يضم الأحزاب المحافظة الأوروبية، ويشكل أكبر مجموعة برلمانية بالبرلمان الأوروبي، هو اجتماع غير رسمي، وركز على إستراتيجية الحزب لانتخابات البرلمان الأوروبي المقررة عام 2014 والموازنة الأوروبية للفترة من 2014 إلى 2020.

كما ناقش المشاركون في الاجتماع مرشح حزب الشعب لرئاسة المفوضية الأوروبية خلفا لجوزيه مانويل باروسو.

وقالت ميركل  لدى وصولها قبرص للمشاركة باجتماع يرأسه زعيم حزب التجمع الديمقراطي اليوناني نيكوس أناستاسياديس "من ناحية نحن نريد الإصلاحات ومن الناحية الأخرى يمكننا التحدث عن التضامن" مع قبرص.

من جهته أعلن وزير خارجية ألمانيا غيدو فيسترفيله رفضه منح قبرص شروطا مالية متميزة ضمن خطة مكافحة الأزمة المالية بدول منطقة اليورو.

وقال فيسترفيله في برلين إن على نيقوسيا ألا تأمل في الحصول على معاملة متميزة من جانب الجهات المانحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة