الأسواق تنتظر قرارا تاريخيا للمركزي الأميركي   
الأربعاء 1437/3/6 هـ - الموافق 16/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)

تتجه أنظار الأسواق العالمية إلى مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) الذي من المتوقع أن يعلن خلال ساعات رفع سعر الفائدة لأول مرة منذ نحو عشر سنوات، وهو ما يعدّه المراقبون علامة على تعافي أكبر اقتصاد في العالم من معظم تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وسادت حالة من الهدوء في الأسواق المالية العالمية قبيل القرار الذي سيعلنه المركزي الأميركي في الساعة 1900 بتوقيت غرينتش، وظلت حركة العملات الكبرى محدودة خلال تعاملات اليوم الأربعاء، في حين ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في نحو أسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية.

ويتوقع معظم الخبراء الاقتصاديين أن يرفع المركزي الأميركي نسبة فائدته الرئيسية بواقع 0.25% بعدما أبقاها بين صفر و0.25% منذ نهاية عام 2008، بهدف دعم النمو في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

وقالت رئيسة البنك جانيت يلين في وقت سابق إنه لا توجد خطة محددة بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة الأميركية، لكن مسؤولي البنك صرحوا بشكل عام بأن وتيرة الزيادات في أسعار الفائدة ستكون تدريجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة