بوش يخفض الإنفاق الأميركي ويدعو لتقليص النفط الأجنبي   
الأربعاء 1427/1/3 هـ - الموافق 1/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:37 (مكة المكرمة)، 10:37 (غرينتش)

بوش يدعو إلى تطوير مصادر بديلة للطاقة (الفرنسية)
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش خفض الإنفاق في الميزانية الجديدة التي تقترحها إدارته خارج الأمن القومي وتقليل أو إلغاء ما يزيد على 140 برنامجا حكوميا.

وأفاد بوش الذي يتعرض لانتقادات متزايدة بسبب العجز في الميزانية خلال خطابه عن حالة الاتحاد أن الإصلاحات التي تعتزم إدارته تطبيقها ستوفر لدافع الضرائب الأميركي 14 مليار دولار نهاية العام المقبل مع الإبقاء على وسائل لخفض عجز الميزانية بنسبة 50% بحلول عام 2009.

وأعطت تعليقات بوش لمحة عن ميزانيته للسنة المالية 2007 التي يكشف عن تفاصيلها في السادس من الشهر الجاري.

ودعا بوش إلى جعل الإعفاءات الضريبية للأبحاث والتطوير دائمة ضمن مساع لتنشيط القدرة التنافسية.

وفي المجال النفطي حث الرئيس الأميركي على عملية خفض واردات الولايات المتحدة من نفط الشرق الأوسط بنسبة تفوق 75% مع حلول عام 2025.

وأكد على ضرورة تقليل بلاده الاعتماد على النفط الأجنبي عن طريق استخدام التكنولوجيا لتطوير مصادر بديلة للطاقة كالبنزين المخلوط بالإيثانول وخلايا وقود الهيدروجين لتسيير مركبات غير ملوثة للبيئة.

وأشار إلى إدمان بلاده على استيراد النفط من مناطق غير مستقرة من العالم داعيا إلى الاعتماد على الذات في مجال الطاقة.

وتأتي تصريحات بوش في وقت تتوقع فيه إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأميركية أن 25% من النفط الذي ينتج في العالم عام 2052 سيأتي من منطقة الشرق الأوسط مما يجعل من الصعوبة على الموردين الأميركيين تجنب هذه المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة