تأهل أربع مجموعات لمشروع سكك حديد بالسعودية   
الجمعة 1427/4/21 هـ - الموافق 19/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:27 (مكة المكرمة)، 1:27 (غرينتش)

تأهلت أربع مجموعات من الشركات تقودها بويج الفرنسية وشركة المخازن العمومية الكويتية وشركتان سعوديتان، للمرحلة النهائية في مناقصة لمشروع للسكك الحديدية في السعودية قيمته مليارات الدولارات
.

 

وقالت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بالسعودية إن مجموعة بن لادن وشركة مدى للاستثمار الصناعي والتجاري السعوديتي،ن ضمن الشركات المتأهلة للمنافسة على المشروع الذي يطلق عليه (الجسر البري).

 

والمجموعات الأربع كانت ضمن تسع مجموعات تقدمت بعروض أولية للمنافسة على تنفيذ المشروع الذي وصفه بيان للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية بأنه "مشروع بمليارات الدولارات"، وتقدر مصادر في الصناعة قيمته بنحو خمسة مليارات دولار.

 

ويتضمن العقد وهو بنظام "البناء-التشغيل-النقل" (بوت) مد خط حديدي بطول 950 كيلومترا بين العاصمة الرياض وميناء جدة على البحر الأحمر، ووصلة بطول 115 كيلومترا بين الدمام والجبيل على ساحل الخليج. وسيتصل الخطان بوصلات قائمة وسيخدمان الرياض ومكة والمناطق الشرقية التي يقطنها نحو 70% من سكان المملكة البالغ عددهم 24 مليون نسمة.

 

ويعتبر المشروع جزءا من واحد من أكبر مشاريع السكك الحديدية لنقل المعادن والشحن والركاب في العالم.

 

وتعتزم السعودية إنشاء خط يبلغ طوله 2400 كيلومتر، حيث يبدأ من مدينة الحديثة شمال المملكة مرورا بالقريات ثم الجوف فحائل فالقصيم (شمال الرياض).

 

ويرتبط الخط مع خط السكة الحديدية الحالي الرياض- الدمام (شرق)، مع وصلات فرعية تربط حزم الجلاميد والبسيطاء والزبيرة لنقل الخامات التعدينية إلى المدينة التعدينية، التي تقوم شركة معادن بتطويرها في رأس الزور على ضفاف الخليج العربي.

 

وقال مصدر سعودي إن المشروع سيقسم إلى أربعة عقود بهدف سرعة التنفيذ، ومن المتوقع الانتهاء منه عام 2009.

 

يشار إلى أن عقد تصميم السكة الحديدية تمت ترسيته في مارس/آذار 2004 على مجموعة تتألف من "كناديل" الكندية و"سسترا" الفرنسية والخطيب والعلمي السعودية، وقد اكتمل الآن تصميم خط سكة حديدية لخامات المعادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة