مدريد تطلب تعويضات بسبب الخيار   
الخميس 1432/7/2 هـ - الموافق 2/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)

متاعب إسبانيا الاقتصادية زادت مع الاشتباه في تسبب خيارها في البكتيريا القاتلة (الفرنسية)


قال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو اليوم إن مدريد ستطلب تعويضات عما تكبدته من خسائر نتيجة اتهام الخيار الإسباني بالتسبب في الوفيات بألمانيا.

 

وتقدر خسائر مصدري الخضر والفواكه بإسبانيا بنحو 290 مليون دولار أسبوعيا، حيث تصدر مدريد 150 ألف طن من الخضروات للبلدان الأوروبية، ما يهدد بإحالة قرابة 70 ألف شخص على البطالة في بلد يضم أكبر نسبة بطالة في الاتحاد الأوروبي.

 

وذكرت رابطة المزارعين الأسبان أنها سترفع دعوى قضائية ضد وزيرة الصحة في هامبورغ الألمانية، والتي ربطت تفشي البكتيريا بواردات الخيار الإسباني.

 

وقد ألغت مفوضية الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء تحذيرها للمستهلكين من الخيار الإسباني بسبب الاشتباه بتسببه في الإصابة بالبكتيريا، وذلك بعدما لم تثبت تحاليل أجريت بألمانيا وإسبانيا في الأيام الماضية وجود علاقة سببية بين البكتيريا والخيار الإسباني.

 

"
الاتحاد الأوروبي سيطلب توضيحات من روسيا حول قرارها حظر واردات الخضر من كل الدول الأوروبية
"
حظر روسي

من جانب آخر، حظرت روسيا اليوم لأجل غير مسمى جميع وارداتها من الخضر الطازجة القادمة من الاتحاد الأوروبي، بعدما كان الحظر يقتصر سابقا على الخضروات الألمانية والإسبانية.

 

وأوضح المتحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي فريدريك فانسو أن السلطات الأوروبية ستطلب توضيحات من موسكو حول ما وصفه الأوروبيون "قرارا غير مناسب"، وأضاف المتحدث أن قيمة صادرات الخضروات الأوروبية لروسيا تتراوح بين 4.3 و5.7 مليارات دولار سنويا. 

 

للإشارة فإن البكتيريا المعوية "إي كولاي" حصدت المزيد من الضحايا، ليرتفع عدد الوفيات إلى 16 شخصا في ألمانيا وحالة واحدة في السويد، وما يفوق 1500 مصاب في 8 دول أوروبية، وسط خلاف دولي حول المصدر المجهول للإصابة بعد تبرئة السلطات الأوروبية للخيار الإسباني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة