ألمانيا تؤكد ركود الاقتصاد وتنوي اقتراض المليارات   
الخميس 1424/3/22 هـ - الموافق 22/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حكومة شرودر تنوي اقتراض عشرات المليارات
قال المستشار الألماني غيرهارد شرودر إن حكومته سيتعين عليها اقتراض نحو مثلي المبلغ المخطط له أصلا لعام 2003 والبالغ 18.9 مليار يورو بسبب ركود الاقتصاد الناجم عن تراجع الاستثمارات في قطاع البناء وارتفاع الواردات.

وقال شرودر أمام اجتماع إقليمي لحزبه الديمقراطي الاشتراكي "سيتعين علينا وضع موازنة تكميلية هذا العام ستجعل من الضروري تحمل ديون جديدة لا تبلغ تحديدا لكنها بالتأكيد في حدود مثلي ما توقعناه".

وقالت إنته هيرميانو المتحدثة باسم شؤون الموازنة في حزب الخضر في وقت سابق إنها تتوقع أن يبلغ حجم الاقتراض المستهدف في عام 2003 ما لا يقل عن 30 مليار يورو قائلة إنه ينتظر أن يبلغ إجمالي الإنفاق الإضافي على مزايا وتكاليف البطالة نحو عشرة مليارات يورو.

وفي وقت سابق هذا الشهر تخلى وزير المالية هانز إيشل عن هدف تحقيق توازن الميزانية بحلول عام 2006 بعدما أظهرت توقعات جديدة أن دخل الضرائب في الفترة بين عامي 2003
و2006 سيقل بمقدار 126 مليار يورو عن التقديرات السابقة.

وقال إيشل إن العجز في 2003 سيتجاوز النسبة المحددة في إطار اتفاقيات الاتحاد الأوروبي بنسبة 3% من الناتج المحلي الإجمالي بعدما بلغ 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي في
2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة