بنك اليابان يبدأ تطبيق الفائدة السلبية على الودائع   
الثلاثاء 1437/5/8 هـ - الموافق 16/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:35 (مكة المكرمة)، 9:35 (غرينتش)

بدأ بنك اليابان المركزي تطبيق الفائدة السلبية على الودائع لأول مرة في تاريخه، في أحدث محاولة من جانبه لتعزيز النمو الاقتصادي وزيادة معدل التضخم.

وصوت أعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك وعددهم تسعة بأغلبية خمسة مقابل أربعة أصوات معارضة في الـ29 من يناير/كانون الثاني الماضي لصالح فرض فائدة سلبية قدرها 0.1% على أرصدة الحسابات الجارية للمؤسسات المالية لدى البنك المركزي

ويعني هذا القرار أن البنك المركزي سيفرض رسما أو عمولة نسبتها 0.1% على بعض الودائع والأرصدة التي تمتلكها المؤسسات المالية اليابانية لديه بهدف تشجيعها على سحب هذه الأرصدة وضخها في الأسواق بدلا من الاحتفاظ بها لدى البنك المركزي.       

وذكر البنك المركزي في بيان أنه يعتزم زيادة معدل الفائدة السلبية إذا وجد ضرورة لذلك.

يذكر أن هذه المرة الأولى على الإطلاق التي يلجأ فيها البنك المركزي الياباني إلى الفائدة السلبية، وذلك بعد أن أبقى على سعر الفائدة قريبا من 0% منذ أكتوبر/تشرين الأول 2010.

وكان البنك قد أطلق في أبريل/نيسان 2013 حزمة إجراءات لتحفيز الاقتصاد بهدف التصدي للكساد الاقتصادي المستمر منذ نحو عقدين من الزمان والوصول بمعدل التضخم إلى المستوى المستهدف وهو 2% سنويا، لكن معدل التضخم ما زال يدور حول مستوى 0% منذ نحو عام في ظل تراجع أسعار الطاقة العالمية.

ويأتي الإعلان عن تطبيق الفائدة السلبية في الوقت الذي تزايدت فيه الشكوك بشأن قدرة اليابان على زيادة معدل التضخم إلى المستوى المستهدف.

وأعلنت الحكومة اليابانية أمس الاثنين أن الاقتصاد انكمش بمعدل سنوي قدره 1.4% خلال الربع الثالث من العام المالي الحالي، وهي الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول الماضيين بسبب ضعف الاستهلاك، ليسجل ثاني انكماش خلال ثلاثة فصول.   

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة