تعهدات بمنح ثوار ليبيا 1.1 مليار دولار   
الخميس 1432/7/9 هـ - الموافق 9/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:51 (مكة المكرمة)، 17:51 (غرينتش)

دول مجموعة الاتصال حول ليبيا اتفقت على آلية مؤقتة لتمويل المجلس الانتقالي (الفرنسية)

تعهدت فرنسا وإيطاليا والكويت وتركيا بمنح مليار و118 مليون دولار لدعم المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا خلال الاجتماع الثالث لمجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا الذي عقد اليوم بأبو ظبي.

 

في حين قالت المعارضة الليبية إنها تحتاج لثلاثة مليارات دولار لدفع الرواتب وتأمين إمدادات الأغذية للأشهر الأربعة المقبلة.

 

وأعلن وزير خارجية إيطاليا فرانكو فراتيني أن بلاده ستدعم المعارضة بـ586 مليون دولار ستقدم على شكل أموال ووقود وقرض بضمان الأصول الليبية المجمدة لديها.

 

وأضاف الوزير أن روما ستقدم مبلغ 493 إلى 586 مليون دولار على شكل أموال ووقود، و219 مليونا عبارة عن قرض بشروط ميسرة.

 

جوبيه قال إن بلاده بصدد إزالة التجميد عن أموال ليبية بالمصارف الفرنسية (رويترز)
مساعدات وقروض

بينما قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن باريس ستدعم المجلس الوطني الانتقالي بنحو 423.6 مليون دولار على شكل قروض تفضيلية، مضيفا أن بلاده بصدد إزالة التجميد عن أصول ليبية بالمصارف الفرنسية، مشيرا إلى أن اللمسات الأخيرة لطريقة نقل هذه الأموال ستحسم الأسبوع الجاري.

 

وبمبلغ يناهز 180 مليون دولار تعهد وزير خارجية الكويت الشيخ محمد السالم الصباح اليوم بدعم المعارضة وفق آلية دولية جديدة اتفق عليها خلال اجتماع أبو ظبي لنقل الأموال للمجلس الانتقالي، وأضاف أن بلاده ستحول المبلغ على الفور.

 

كما التزمت تركيا على لسان وزير خارجيتها أحمد داود أوغلو بإنشاء صندوق بقيمة مائة مليون دولار لفائدة الثوار، وقال الوزير إن هناك حاجة حقيقية لإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق الليبية فضلا عن الحاجيات الطبيعية للسكان كالمدارس والمستشفيات.

 

"
تفاصيل الآلية المؤقتة لتمويل المعارضة الليبية سيكشف عنها خلال يوم أو يومين، وهي تخص مساهمات الدول وليس الأموال الليبية المجمدة بالخارج
"
آلية التمويل

وحول الآلية الدولية التي اتفقت عليها اليوم مجموعة الاتصال الدولية لدعم الشعب الليبي، قال مراسل الجزيرة بأبو ظبي نقلا عن وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان إنه سيتم الكشف عن تفاصيلها خلال يوم أو يومين.

 

ووفق الوزير الإماراتي فإن هذه الآلية مؤقتة تخص مساهمات الدول ولن تشمل الأموال الليبية المجمدة بالخارج، بينما كشف أحد أعضاء وفد عربي شارك باجتماع أبو ظبي أن الآلية تتضمن تحويل الأموال إلى بنك خليجي.

  

وفي موضوع ذي صلة، كشف المسؤول عن الشؤون المالية والنفطية بالمجلس الانتقالي علي الترهوني عن البدء قريبا في إنتاج ما يفوق مائة ألف برميل نفط يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة