مسؤول عراقي: تهريب النفط يهدد الاقتصاد   
الثلاثاء 1427/3/27 هـ - الموافق 25/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 (مكة المكرمة)، 12:15 (غرينتش)
التهريب أحد الأسباب الرئيسية وراء خسائر تصديرية بمليارات الدولارات (الفرنسية-أرشيف) 
اعتبرت وزارة النفط العراقية اليوم أن عملية تهريب النفط المستمرة حاليا في العراق أكبر تهديد للاقتصاد، ودعت الحكومة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتضييق الخناق على المهربين.
 
وقال المفتش العام بوزارة النفط العراقية في تقرير له إن تهريب النفط أحد الأسباب الرئيسية وراء خسائر تصديرية بمليارات الدولارات، وأنه أصبح أهم وأبرز خطر على الاقتصاد الوطني الذي يعتمد بالكامل تقريبا على مبيعات النفط.
 
وحث التقرير الحكومة على اتخاذ إجراء جاد لمعالجة هذه المشاكل التي قال إنها تضر بميزانية الدولة وتضعف قدرات البلاد التي تبحث عن سبل لتحسين مستوى المعيشة.
 
وجاء التقرير في وقت توقفت فيه صادرات النفط من شمال البلاد عن طريق تركيا بسبب هجمات وتأثر الصادرات من الجنوب سلبا بتقلبات الطقس.
 
ويحاول رئيس الوزراء المكلف جواد المالكي تشكيل حكومة يتقاسم فيها الشيعة والسنة والأكراد السلطة ويتوقع أن تكون المفاوضات بين هذه الأطراف حامية فيما يتعلق بوزارة النفط الإستراتيجية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة