موسكو ستراجع حظر تصدير الحبوب   
السبت 1431/9/4 هـ - الموافق 14/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:57 (مكة المكرمة)، 17:57 (غرينتش)

محصول روسيا من القمح  سيتراجع بأكثر من الثلث بسبب الحر والجفاف (الفرنسية-أرشيف)

تعتزم السلطات الروسية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل مراجعة حظر تصدير الحبوب الذي أقرته مؤخرا، حسبما أعلن النائب الأول لرئيس الوزراء اليوم.

وأوضح فيكتور زوبكوف أن الحكومة ستدرس الوضع والمحاصيل الزراعية وإمكانية توفر مخزونات تفيض على حاجة البلاد، ثم  تقرر ما إذا كانت ستمدد الحظر إلى العام القادم أو ترفعه لتعود لتصدير الحبوب من جديد.

وكانت روسيا قررت في الخامس من الشهر الجاري حظرا مؤقتا لتصدير الحبوب اعتبارا من 15 أغسطس/ آب الجاري إلى نهاية العام.

وبررت موسكو موقفها بأنه يأتي نتيجة تراجع حجم محصول الحبوب بنسبة 25% لهذا العام مقارنة بالعام الماضي بسبب جفاف قلص المحاصيل, وفاقمته موجة حر لم يسبق لها مثيل منذ أكثر من 130 عاما تسببت في اندلاع العديد من الحرائق في روسيا.

وتسبب القرار الروسي حينها برفع أسعار القمح عالميا لأعلى مستوى في عامين، حيث إن روسيا تعتبر ثالث أكبر مصدر للقمح عالميا وبلغ إنتاجها منه العام الماضي 97 مليون طن، صدرت منه 21.4 مليونا.

وعن محصول روسيا من القمح لهذا العام تشير التقديرات الرسمية إلى أنه قد يتراجع بأكثر من الثلث ليصل إلى 60 مليون طن فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة