مؤسسة النفط الليبية تبدأ التصدير من الهلال النفطي   
الخميس 13/12/1437 هـ - الموافق 15/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله إنه تسلم مسؤولية الموانئ الرئيسية في منطقة الهلال النفطي من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وإنه قرر رفع حالة القوة القاهرة واستئناف تصدير النفط على الفور.

وذكر صنع الله -في بيان صدر اليوم الخميس- أن هذا القرار أخذ وفقا لتعليمات من حكومة الوفاق الوطني التي يقودها فائز السراج، ومن برلمان طبرق في شرق البلاد.

وأوضح رئيس مؤسسة النفط أن التصدير سيستأنف على الفور من ميناءي الزويتينة وراس لانوف، وأن العمل يجري لاستئناف التصدير من ميناء السدرة في أقرب وقت ممكن. وجاء هذا بعد زيارة صنع الله إلى الزويتينة أمس الأربعاء.

صنع الله أكد أن قراره جاء بإيعاز من حكومة الوفاق ومن برلمان طبرق (رويترز-أرشيف)

وصول ناقلة
وقال مسؤول في ميناء راس لانوف إن ناقلة وصلت إلى الميناء اليوم لتحميل أكثر من ستمئة ألف برميل من النفط الخام، لتصبح أول ناقلة ترسو في الميناء منذ عام 2014 على الأقل.

وفي السياق نفسه، قال مسؤول نفطي إن إنتاج النفط استؤنف في حقل النافورة الذي أغلق في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بسبب إعلان حالة القوة القاهرة في ميناء الزويتينة.

ويأتي هذا بعد أيام من سيطرة قوات حفتر على الموانئ الرئيسية في منطقة الهلال النفطي شرقي البلاد -وهي راس لانوف والزويتينة والسدرة والبريقة- من حرس المنشآت النفطية الذي كان قد وقع الشهر الماضي اتفاقا للتعاون مع حكومة الوفاق وإعادة تشغيل الموانئ.

وأدانت الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية سيطرة حفتر على الموانئ، وقالت إنها سوف تطبق قرارا لمجلس الأمن الدولي ضد صادرات النفط غير القانونية الخارجة عن سلطة حكومة الوفاق.

وقد دعا رئيس حكومة الوفاق فائز السراج القوات الموالية لحكومته إلى التوجه لمنطقة الهلال النفطي لاستعادة الموانئ من قوات حفتر، ثم دعا في وقت لاحق إلى وقف جميع الأعمال الاستفزازية وإجراء حوار شامل في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة