الدولار مستمر بالانتعاش مقابل اليورو   
الجمعة 1431/12/20 هـ - الموافق 26/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)
ا
أزمة الديون الأوروبية والتضخم بالصين والتوتر بين الكوريتين عوامل تضافرت لتصعد بالدولار (الأوروبية-أرشيف)

ارتفع الدولار اليوم الجمعة إلى مستوى جديد هو الأعلى في شهرين أمام اليورو المستمر في التراجع أساسا بسبب المخاوف السائدة من استفحال أزمة الديون في منطقة اليورو.
 
وانخفض سعر صرف اليورو في التعاملات بأسواق أوروبا إلى 1.3201 دولار.
 
وهذا السعر هو الأدنى بالنسبة إلى العملة الأوروبية الموحدة منذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي. وكان سعر اليورو قد بلغ 1.3360 دولارا عند الإغلاق في بورصة نيويورك أمس الخميس.
 
وكان اليورو قد تقهقر إلى مستوى منخفض تحت 1.2 دولار حين تفجرت أزمة الديون الأوروبية خلال الربيع الماضي.
 
وفي التعاملات الآسيوية اليوم, بلغ مؤشر الدولار مستوى جديدا مرتفعا في شهرين عند 80.007 نقطة.
 
وفُسر ارتفاع العملة الأميركية ليس فقط بالمخاوف المتنامية بشأن ديون منطقة اليورو, وإنما أيضا بالتضخم في الصين, وبالتوتر في شبه الجزيرة الكورية الذي تُرجم قبل أيام إلى مواجهة عسكرية محدودة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الخبير المالي أنتوني غريش أن اليورو بات محاصرا بالمخاوف من تمدد أزمة الديون الأوروبية إلى دول أخرى مثل إسبانيا والبرتغال.
 
ونفت البرتغال اليوم تقريرا للنسخة الألمانية لفايننشال تايمز عن ضغوط تتعرض لها من دول أوروبية لقبول مساعدة مالية.
 
وفي الوقت نفسه نفت إسبانيا أن تكون في حاجة إلى قروض يشترك فيها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.
 
وكانت أيرلندا أول دولة عضوا في مجموعة اليورو تطلب أموالا من ذلك الصندوق حيث أعلن قبل أيام أنها ستتلقى قروضا بقيمة 85 مليار يورو (113 مليار دولار).
 
وتسبب انتعاش العملة الأميركية في انخفاض طفيف لأسعار النفط في تعاملات اليوم المحدودة.
 
وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف تسليم يناير/كانون الثاني القادم بأقل من نصف دولار, لكنه ظل فوق 83 دولارا للبرميل. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة