صندوق النقد يطالب أوروبا واليابان بحفز الاقتصاد   
الاثنين 1423/9/21 هـ - الموافق 25/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالبت النائبة الأولى لمدير صندوق النقد الدولي آن كروجر كلا من أوروبا واليابان باتخاذ خطوات عملية لحفز النمو الاقتصادي بمعدلات أكبر، كما طمأنت المتابعين بأن وضع الاقتصاد العالمي ليس بذلك السوء الذي يظنه الكثيرون.

وقالت كروجر في لقاء مع الصحفيين في نيودلهي إن انتعاش الاقتصاد الأميركي لم يكن بالمستوى المتوقع، وإن الأوضاع الاقتصادية في أوروبا تتدهور شهرا بعد شهر.

وتزور كروجر الهند للمشاركة في اجتماع عقد في مطلع الأسبوع الماضي ضم وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين التي تضم دولا غنية وأخرى نامية.

وأضافت أن وضع الاقتصاد العالمي ليس بذلك السوء الذي يعتقده الناس، فعلينا أن ننظر إلى اقتصاديات دول صناعية أخرى غير اليابان وأميركا وأوروبا مثل كندا وأستراليا التي تسير على ما يرام.

وبينما أشادت كروجر بالإجراءات التي قامت بها الحكومة البرازيلية التي التزمت بشروط صندوق النقد في الحفاظ على التوازن الاقتصادي، انتقدت الاقتراحات التي تقدمت بها الأرجنتين لإعادة هيكلة أوضاعها المالية والاقتصادية وقالت إنها لم تعالج النقطة الجوهرية بدرجة كافية.

وقد تخلفت الأرجنتين في وقت سابق من الشهر الجاري عن سداد دفعة من قرض مستحق عليها للبنك الدولي بعد توقف محاولات جرت في اللحظات الأخيرة لاستئناف مساعدات صندوق النقد الدولي، وذلك بسبب مخاوف من عجز الأرجنتين عن استعادة الانضباط المالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة