اضطرابات مصر ترفع سعر النفط   
الجمعة 1434/10/10 هـ - الموافق 16/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:25 (مكة المكرمة)، 22:25 (غرينتش)
تراجع إنتاج النفط الليبي واضطرابات مصر أثرا برفع أسعار الذهب الأسود عالميا (الجزيرة)
قفزت أسعار خام برنت فوق 111 دولارا للبرميل الخميس، وهو أعلى مستوى في أربعة أشهر، وسط مخاوف من تأثير الاضطرابات الدامية في مصر على حركة الملاحة في قناة السويس، أو امتداد هذه الاضطرابات واتساع نطاقها بمنطقة الشرق الأوسط التي تشهد بالفعل تعثرا في صادرات النفط.
 
ولا تعد مصر، التي أعلنت حكومتها حالة الطوارئ أمس الاربعاء بأعقاب هجوم دموي للشرطة على أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، بلدا منتجا رئيسيا للنفط، لكن المستثمرين يعتريهم القلق من أن تضر التوترات بطرق الإمدادات الرئيسية مثل قناة السويس أو أن تمتد إلى دول أخرى منتجة للخام.
 
وقال مايكل هيوسون، المحلل لدى سيامسي ماركتس "من المستبعد أن تتعطل حركة الملاحة في قناة السويس، لكن الأسواق تتحرك نتيجة المخاوف وليس وفق ما هو محتمل، وإذا خشي الناس على الإمدادات يشترون حتى لو كانت هذه الإمدادات جيدة في السوق". ورأى أن برنت مرشح للارتفاع إلى 113 أو 114 دولارا لا أكثر.
 
وارتفعت عقود برنت تسليم سبتمبر/أيلول التي ينتهي أجلها الخميس أكثر من دولار إلى 111.29 دولارا للبرميل، مسجلة أعلى مستوى منذ الثاني من أبريل/ نيسان، وزاد الخام الأميركي 69 سنتا إلى 107.54 دولارات.

مصادر القلق
وقال ستيفن شورك، محرر نشرة شورك ريبورت في بنسلفانيا "إن الأخبار الجديدة الواردة من مصر مصدر القلق الرئيسي الآن، ويبدو أن الوضع هناك يبدو يزداد سوءاً".
 
كما لعبت المخاوف من تعطل الإمدادات الليبية دورا في ارتفاع سعر الذهب الأسود، وقالت الحكومة الليبية إن إنتاجها من النفط الخام، الذي تعطل معظمه لأكثر من أسبوعين بسبب اضرابات عمالية، انخفض مجددا مع ظهور مشكلات جديدة في حقول الإنتاج.
 
وقال عمر الشكماك نائب وزير النفط إن الإنتاج انخفض الثلاثاء الماضي عند ستمائة ألف برميل مقارنة بـ680 ألفا يوم الاثنين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة