معاهدة أممية لمحاسبة الزعماء الناهبين لبلاهم   
الأربعاء 1424/10/17 هـ - الموافق 10/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آشكروفت يتحدث في مؤتمر مكافحة الفساد (الفرنسية)
وقعت دول من مختلف أرجاء العالم معاهدة للأمم المتحدة تهدف إلى مساعدتها على استعادة أموال نهبها زعماء فاسدون وأخفوها في بنوك أجنبية.

ووقعت المكسيك والولايات المتحدة على المعاهدة أمس وذلك في اليوم الأول من مؤتمر حول مكافحة الفساد يستمر ثلاثة أيام في مريدي بشبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك. وينتظر أن توقع على المعاهدة أيضا أكثر من 90 دولة أثناء المؤتمر.

واعتبر وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أن التعاون الدولي عنصر رئيسي في جهود مكافحة الفساد.

وبذلت دول مثل المكسيك ونيجيريا التي قيل إن مسؤولين فيها نهبوا مليارات الدولارات من خزائنها، جهودا من أجل معاهدة دولية لمكافحة الفساد ولمساعدة الدول على استعادة الأموال المنهوبة من حسابات في بنوك أجنبية.

واعتبرت مسودة المعاهدة التي وافقت عليها 192 دولة غسل أموال الرشوة ونهب المال العام من الجرائم.

وتسري المعاهدة بعدما تصدق عليها برلمانات 30 دولة وهو ما يتوقع مسؤولو الأمم المتحدة أنه قد يستغرق نحو عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة