فاو تتوقع اضطراب أسعار الغذاء   
الاثنين 22/10/1430 هـ - الموافق 12/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:51 (مكة المكرمة)، 13:51 (غرينتش)

خبراء: مسألة حدوث أزمة بأسعار الغذاء لا يمكن تجنبها (الفرنسية-أرشيف)

توقعت منظمة الأغذية والزراعة العالمية (فاو) بقاء الاضطراب في أسعار السلع الغذائية على المدى المتوسط وتكرار ارتفاعها مثلما حدث في العامين الماضيين.

 

وأظهر تقرير للمنظمة أن أسعار القمح والأرز ومحاصيل الزيوت والسكر ستبقى فوق مستويات ما قبل 2006 حتى العام 2018.

 

وبدأت أسعار السلع الغذائية الرئيسية بالارتفاع في 2006 لتصل إلى مستويات قياسية العام الماضي مما أدى إلى مظاهرات في أنحاء شتى من العالم.

 

وهبطت الأسعار بعد ذلك لكنها بقيت مرتفعة ومن غير المحتمل أن تصل إلى مستويات دون معدلات 2006.

 

وقالت فاو في التقرير الذي يناقشه منتدى في روما على مدى يومين يضم نخبة من الخبراء، إن عودة الأسعار للمستويات المرتفعة التي شهدتها السوق في العامين الماضيين "احتمال معقول"، إذ إن عدة عوامل جعلت وضع السوق من حيث العرض والطلب غير مستقر وعرضة للتأثر حتى بهزة واحدة، سواء من ناحية النقص في المحاصيل أو المضاربة على السلع أو احتمالات ارتفاع أسعار النفط.

 

وأضافت أنه رغم أن نمو الطلب قد يتباطأ على مستوى العالم فإن الطلب على منتجات معينة سيزداد. كما أن الطلب على الوقود الحيوي سيكون عاملا مهما في إبقاء الأسعار مرتفعة على المدى المتوسط.

 

وقالت فاو إن من عوامل بقاء اضطراب الأسعار عدم استقرار سعر صرف الدولار الأميركي، وعدم استقرار الاقتصاد الكلي في دول العالم إضافة لاضطراب أسعار النفط وللسياسات الحكومية مثل فرض القيود على الصادرات.

 

وقال عدد من الخبراء الذين شاركوا في المنتدى إن مسألة حدوث أزمة في أسعار الغذاء لا يمكن تجنبها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة