أوروبا وآسيان تدشنان مباحثات التجارة الحرة   
الجمعة 1428/4/17 هـ - الموافق 4/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)
بيتر ماندلسون: الاتفاق يوفر إمكانية لتعزيز نمو التجارة العالمية (رويترز-أرشيف) 
اتفق الاتحاد الأوروبي ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) على بدء مباحثات بشأن التجارة الحرة بين التجمعين. وفي حال التوصل لاتفاق فسيكون أحد أضخم الاتفاقات الإقليمية حول تحرير التجارة إذ يضم أكثر من مليار مستهلك.
 
ويأتي هذا الاتفاق على الرغم من خلافات بشأن ميانمار التي فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات عليها بسبب سجلها فيما يتعلق بحقوق الإنسان.
 
واعتبر المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي بيتر ماندلسون على هامش اجتماع مع وزراء تجارة آسيان في سلطنة بروناي اليوم أن الاتفاق يوفر إمكانية لتعميق الروابط الاقتصادية بين الجانبين وتعزيز نمو التجارة العالمية بشكل عام وإعطاء دفعة قوية للاقتصاد العالمي.
 
كما قال الأمين العام لآسيان أونغ كينغ يونغ إن هذه المفاوضات ستكون الأوسع نطاقا بالنسبة لآسيان.
 
وبلغ حجم التبادل التجاري بين التجمعين 137 مليار دولار عام 2005. ويضم الاتحاد الأوروبي 490 مليون شخص في 27 دولة في الوقت الذي يضم تجمع آسيان 560  مليون شخص في عشر دول.

من ناحية أخرى نفت المفوضية الأوروبية التقارير التي أفادت أنها اتخذت موقفا أكثر تشددا حيال مساعي روسيا للانضمام لعضوية منظمة التجارة العالمية بسبب مشكلات ثنائية.
 
وكانت تقارير صحفية قد قالت إن مفوضية الاتحاد الأوروبي تتخذ موقفا أكثر تشددا مع روسيا بشأن محاولتها الانضمام للمنظمة بسبب مشكلات بين الجانبين مثل الحظر الذي تفرضه روسيا على واردات اللحوم من بولندا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة