ارتفاع معدل النمو القطري بفضل مبيعات الغاز وصعود النفط   
الثلاثاء 1428/12/9 هـ - الموافق 18/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)

تسارع النمو بسبب مبيعات قطر في مجال الطاقة وارتفاع أسعار النفط (الجزيرة-أرشيف)
حقق الاقتصاد القطري نموا بمعدل 12.5% في الربع الثالث من العام الجاري، ليتسارع مقارنة بالربع الثاني بسبب مبيعات قطر في مجال الطاقة إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط.

وذكر مجلس التخطيط القطري أن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية ارتفع إلى 54.02 مليار ريال (14.84 مليار دولار) في الربع الثالث مقارنة مع 48.04 مليار ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي.

ويرجع النمو في الربع الثالث بشكل أساسي إلى زيادة بنسبة 10.21% في مساهمة قطاع المناجم والمحاجر الذي يمثل 61.8% من إجمالي الناتج المحلي، ويشمل إنتاج النفط والغاز.

وتوقع استطلاع لرويترز الأسبوع الماضي أن يحقق الاقتصاد القطري نموا بمعدل 9.9% العام القادم، ليسجل أعلى معدل للنمو في منطقة الخليج العربية.

وأصبحت قطر العام الماضي أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، ورفعت حجم الصادرات في مارس/ آذار 2007 بافتتاح خط الإنتاج الخامس بمحطة الغاز الطبيعي المسال التابعة لشركة راس غاز.

وتعتزم قطر التي تمتلك ثالث أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم، زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال إلى 77 مليون طن سنويا بحلول العام 2010 ارتفاعا من 31 مليونا حاليا.

يشار إلى أن الاقتصاد القطري حقق نموا في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 5.6% بعدما انكمش 1.1% في الربع الأول مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.

وساهمت القطاعات غير النفطية في النمو أيضا إذ تستثمر الدولة إيرادات هائلة للنفط الذي ارتفعت أسعاره إلى نحو خمسة أمثالها منذ عام 2002 في قطاعات العقارات والبنية التحتية والخدمات المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة