العجز التجاري البريطاني يبلغ مستويات قياسية   
الجمعة 1423/11/7 هـ - الموافق 10/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت إحصاءات رسمية الجمعة أن العجز في ميزان التجارة السلعية لبريطانيا ارتفع إلى مستوى قياسي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, مع انخفاض حاد في الصادرات إلى الولايات المتحدة وخاصة صادرات النفط.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن العجز العام في التجارة السلعية ارتفع إلى 3.982 مليارات جنيه إسترليني في نوفمبر/ تشرين الثاني من مستواه القياسي السابق البالغ 3.626 مليارات جنيه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان الاقتصاديون يتوقعون انكماش العجز إلى 3.2 مليارات جنيه إسترليني. ويرجع ارتفاع العجز إلى زيادته في التجارة مع الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى 3.072 مليارات جنيه من 2.383 مليار في أكتوبر/ تشرين الأول ليسجل أعلى مستوى منذ أغسطس/ آب عام 2001.

ويرجع ضعف البيانات إلى تراجع في الميزان التجاري مع الاتحاد الأوروبي, لأن العجز التجاري مع دول من خارج الاتحاد تتدهور بنسبة أقل.

وكان العجز مع دول الاتحاد الأوروبي قد ارتفع إلى 835 مليون جنيه من 488 مليونا في فبراير/ شباط الماضي. وهبطت صادرات بريطانيا لدول الاتحاد بنسبة 2.6% إلى 8.6 مليارات جنيه في حين ارتفعت الواردات بنسبة 1.3% إلى 9.5 مليارات جنيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة