الأرجنتين تتجه إلى تخفيض عملتها بسبب الأزمة   
الجمعة 1422/10/19 هـ - الموافق 4/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دوهالدي يخطب في الكونغرس عقب أدائه اليمين الدستورية رئيسا للأرجنتين (أرشيف)
يسعى الرئيس الأرجنتيني الجديد إدواردو دوهالدي لكسب دعم أعضاء الكونغرس الأرجنتيني وزعماء الاتحادات العمالية ورجال الأعمال لتخفيض مؤلم لقيمة العملة الأرجنتينية البيزو أثناء اجتماعه معهم اليوم. ويريد دوهالدي إخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها والتي أطاحت خلال أسبوعين برئيسين للبلاد.

ويخطط دوهالدي لإنهاء مساواة البيزو بالدولار الأميركي المستمر منذ عقد من الزمن والذي تعود إليه أسباب الركود الاقتصادي في البلاد منذ أربع سنوات والذي أدى إلى تحميل البلاد دينا بلغ 141 مليار دولار. وكان دوهالدي أعلن إبقاء قرار سلفه الرئيس المؤقت السابق بتعليق سداد ديون البلاد الخارجية ساريا.

يشار إلى أن إجراءات تخفيض العملة لن تصبح سارية المفعول ما لم يصادق عليها الكونغرس. ويشير خبراء اقتصاديون إلى أن تخفيض العملة المحلية سيتسبب بقطع أجور ومدخرات ملايين الناس، وإفلاس العديد من الشركات ورفع أسعار السلع الأساسية. لأن معظم الأرجنتينيين يحتفظون بالعملة المحلية بدلا من الدولار.

وقد اتضح تأثير ذلك قبل صدور البيان الرسمي اليوم بشأن قرار تخفيض العملة فقد أصبحت أدوية مثل الأنسولين نادرة في الأسواق كما رفعت العديد من المحال التجارية أسعارها تحسبا من تخفيض العملة. وأعربت الحكومة الأرجنتينية عن أملها بأن تكون فترة التضحية بتخفيض العملة قصيرة. وتشمل خطة الحكومة حسب ما ذكرت الصحف الأرجنتينية، تخفيض البيزو بحيث يساوي الدولار 1.40 بيزو، مما سيسمح لقطاعات السياحة بالنمو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة