وقف طموحات إيران النووية أهم لواشنطن من سعر النفط   
الأربعاء 1427/7/15 هـ - الموافق 9/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)

سام بودمان يعبر عن الاستعداد الأميركي لاحتمال توقف صادرات إيران النفطية (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان أن وقف طموحات إيران النووية أكثر أهمية من منع ارتفاع أسعار النفط.

وقال بودمان خلال مؤتمر صحفي في واشنطن الثلاثاء إن الولايات المتحدة مستعدة قدر الإمكان لاحتمال توقف صادرات النفط الإيرانية.

وأضاف أن منع طهران من تخصيب اليورانيوم هو أكثر أهمية من سعر النفط.

وفي السياق النفطي أعلن البيت الأبيض تعهد السعودية والمكسيك بسد أي نقص في إمدادات النفط في الولايات المتحدة جراء إغلاق خط أنابيب آلاسكا.

"
السعودية والمكسيك تتعهدان بسد نقص الإمدادات للسوق الأميركي بعد إغلاق حقل في آلاسكا
"

وأشار المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إلى أنه لا يبدو وجود عرقلة للإمدادات في المرحلة الحالية ولكن محادثات تمت مع السعودية والمكسيك خلال الأيام القليلة الماضية تعهدت فيها الحكومتان بالمساعدة في سد أي نقص في الإمدادات.

ورغم استعداد السعودية لتعويض النقص الناجم عن إغلاق حقل برودو باي التابع لشركة بريتيش بتروليوم (بي بي) في آلاسكا فإنها قد لا تضطر للقيام بذلك حيث يتوقف الأمر على طول فترة الإغلاق لهذا الحقل الذي ينتج 400 ألف برميل يوميا.

وعبّر مندوب بارز في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عن استعداد وقدرة السعودية ومنتجي المنظمة على تعويض أي نقص في النفط إذا تطلب الوضع في السوق ذلك.

وخلافا لنيجيريا التي فقدت ما يزيد على سبعمائة ألف برميل يوميا من الخام الخفيف السهل التكرير فإن إغلاق حقل آلاسكا بعد تآكل في خط أنابيب حرم السوق من خام ثقيل يحتوي على نسبة عالية من الكبريت والخام السعودي من النوع الأخير ويمكن أن يحل محله بسهولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة