الحكومة اليابانية تنوي إصلاح الإنفاق الضريبي   
الاثنين 1422/2/28 هـ - الموافق 21/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي
قال رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي اليوم إن حكومته تعتزم مراجعة خططها المتعلقة بإنفاق عائدات الضرائب الخاصة لتشمل قطاعا أوسع من المشاريع قبل انتخابات مجلس الشيوخ في يوليو/تموز المقبل.   

وتشكل الضرائب على قطاع السيارات التي تعود على ميزانية الحكومة بنحو 5.8 ترليونات ين سنويا (47 مليار دولار) جزءا هاما من الضرائب الخاصة وتنفق عادة على مشاريع البنية التحتية الخاصة بالطرق.

وكان كويزومي قد تعهد في وقت سابق بالحد من الإنفاق المالي وإجراء إصلاحات من دون استثناء لأي قطاع بما في ذلك قطاع الأشغال العامة. غير أن خفض الإنفاق على هذا القطاع يتوقع أن يلقى معارضة.

بيانات اقتصادية متشائمة
في هذه الأثناء أظهرت بيانات حكومية اليوم أن الفائض التجاري لليابان سجل في شهر أبريل/نيسان الماضي انخفاضا حادا بسبب تراجع إيرادات الصادرات وذلك لأول مرة منذ 18 شهرا.

وتتزامن هذه البيانات مع تقرير للبنك المركزي ا
لياباني أبقى فيه على تقييمه المتشائم للأوضاع الاقتصادية في البلاد وخفض من سقف توقعاته بالنسبة لأداء معظم القطاعات الاقتصادية الرئيسية بما في ذلك الإنفاق الرأسمالي والإنتاج الصناعي وأرباح الشركات ودخول الأسر.

وقال التقرير إن تراجع الصادرات آخذ في التدهور وهو ما يؤثر في الإنتاج ويبقي الاقتصاد محصورا في مرحلة تصحيحية. وأضاف أن الإنتاج الصناعي يشهد انخفاضا حادا مما يعكس ضعف الطلب وفائضا في مخزون المنتجات الإلكترونية.

وزاد البنك المركزي من تشاؤمه عندما حذر من أن القطاعات المذكورة مقبلة على ضعف أكبر في المستقبل. وهذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي يخفض البنك فيه تقييمه الكلي للاقتصاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة