انهيار البورصات وارتفاع النفط والذهب بعد الهجمات   
الثلاثاء 1422/6/23 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أميركيون في حالة ذعر عقب انهيار مركز التجارة العالمي بنيويورك

انهارت البورصات العالمية إثر التفجيرات التي هزت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء في حين ارتفعت أسعار النفط والذهب وسعر صرف اليورو مقابل الدولار. وفي واشنطن أعلنت لجنة تعاملات البورصة الأميركية أن جميع أسواق المال الأميركية ستبقى مقفلة بعد الاعتداءات التي شهدتها الولايات المتحدة اليوم.

وفي شيكاغو قفزت أسعار سندات الخزانة الأميركية في التعاملات الآجلة أكثر من نقطة إثر وقوع الانفجار. وتعد السندات ملاذا آمنا للمستثمرين في أوقات الأزمات.

وقال أحد المتعاملين في بورصة باريس إن "الناس يبيعون الأسهم بكميات كبيرة ويتساءلون ما الذي سيفعله الأميركيون بعد الاعتداءات الإرهابية".

وعند الإقفال, تراجع المؤشر الرئيسي في بورصة باريس بمعدل 7.39%, ومؤشر فوتسي في بورصة لندن 5.72% وفرانكفورت 9%.

وتراجعت بورصة ميلانو 7.79%. وأقفل مؤشر بورصة بروكسل على أدنى مستوى له منذ 1991 مسجلا تراجعا بنسبة 5.46%. كما سجلت بورصة مدريد تراجعا بنسبة 4.56% عند الإقفال. وتراجع مؤشر بورصة زيورخ بمعدل 7.07% عند الإقفال. وارتفعت أسعار الذهب في لندن إلى 290 دولارا للأونصة في الساعة 15.00 بتوقيت غرينتش مقابل 271.7 قبل التفجيرات.

وجمدت بورصة ساو باولو تعاملاتها بعد ساعة تقريبا من افتتاحها. كما شهدت بورصة مكسيكو تراجعا كبيرا بأكثر من 5.16%, لدى افتتاحها قبل أن تعلق تعاملاتها بعد ساعة من الافتتاح اليوم الثلاثاء. وفي لندن بلغ سعر برميل برنت لبحر الشمال تسليم أقرب الآجال في أكتوبر/ تشرين الأول 31.10 دولارا في الساعة 24.20 بتوقيت غرينتش, بعد أن كان 27.26 دولارا قبل الانفجارات. وهو أعلى سعر يصله منذ مطلع ديسمبر/ كانون الأول من العام ألفين.

كما ارتفع اليورو فوق عتبة 91 سنتا أميركيا بعد ظهر الثلاثاء حيث لجأ المضاربون إلى بيع الدولار إثر الاعتداءات وانهيار البورصات. وبلغ سعر العملة الأوروبية الموحدة 0.9118 سنتا من الدولار في الساعة 16.00 بتوقيت غرينتش في بورصة لندن, مقابل 0.8976 سنتا في الساعة 13.00 و0.8994 أمس الاثنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة