النفط فوق 64 دولارا وإندونيسيا ترى إبقاء إنتاج أوبك   
الثلاثاء 1426/12/11 هـ - الموافق 10/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)

الخام الأميركي 64.27 دولارا للبرميل وسط تراجع الدولار (الفرنسية-أرشيف)
استقرت أسعار النفط اليوم فوق 64 دولارا للبرميل، ليبقى قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر مع تراجع الدولار، وذلك وسط تجدد المخاوف من عدم الاستقرار السياسي في منطقة الشرق الأوسط.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود فبراير/شباط المقبل ستة سنتات إلى 64.27 دولارا بعدما بلغ الجمعة 64.45 دولارا محققا أعلى مستوياته منذ 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وارتفع سعر مزيج برنت في بورصة البترول الدولية اللندنية سبعة سنتات إلى 62.79 دولارا.

وتأتي هذه الأسعار متزامنة مع تراجع الدولار إلى أدنى مستوى أمام الين في نحو ثلاثة أشهر، مع توقعات بأن أسعار الفائدة الأميركية لن ترتفع كثيرا بعد الآن.

وفي مجال الإمدادات النفطية اعتبر وزير النفط الإندونيسي بورنومو يوسيجيانتورو أن بلاده العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لا ترى حاجة إلى خفض إنتاج المنظمة خلال الربع الثاني من العام الحالي لتوقع بقاء الأسعار مرتفعة.

وأوضح بورنومو أنه يستهدف سعرا بين 50 و55 دولارا للبرميل من الخام الإندونيسي في العام 2006.

وقدرت جاكرتا أصغر منتجي النفط في أوبك سعر النفط الإندونيسي في ميزانيتها بمبلغ 57 دولارا للبرميل.

وتعقد أوبك اجتماعا يوم 31 الشهر الجاري بفيينا لبحث سياستها الإنتاجية حول ما إذا كانت ستخفض إنتاجها قبل الربع الثاني عندما يتراجع الطلب العالمي على النفط موسميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة