مطالب بخفض أسعار الكهرباء بسوريا   
الخميس 2/7/1432 هـ - الموافق 2/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)

رجال الأعمال بسوريا حذروا من تسريح عمال في ظل غلاء كلفة الكهرباء (الجزيرة)


طلبت جمعية رجال وسيدات الأعمال بسوريا من الحكومة خفض أسعار الكهرباء في ظل حالة الركود التي يعيشها الاقتصاد بفعل الاحتجاجات المتواصلة منذ ثلاثة أشهر والمطالبة بإصلاحات سياسية.

 

وأوردت صحيفة تشرين الحكومية اليوم أن مجلس إدارة الجمعية دعا وزير الكهرباء السوري عماد خميس -خلال اجتماع معه عقد أمس- لتقليص سعر تعريفة استهلاك الكهرباء، ومراجعة نسب الضرائب والرسوم المطبقة على هذا الاستهلاك، والتي تشكل نحو 23% من قيمة فاتورة الكهرباء.

 

وقالت جمعية رجال وسيدات الأعمال إنه قد يتم تسريح العديد من الموظفين والعمال في الأشهر المقبلة إذا تصاعدت الأزمة التي تعيشها البلاد، بينما أشار بعض رجال الأعمال إلى تقليص شركات ومصانع لعدد العمال بـ20%.

 

"
حكومة دمشق تريد ترشيد استهلاك الكهرباء في ظل ضعف الطاقة الإنتاجية
"
ترشيد الاستهلاك

من جانبه، أشار خميس إلى خطة وزارته لشراء ثلاثة ملايين مصباح كهربائي اقتصادي لتوزيعه مجانا على المواطنين من أجل ترشيد استهلاك الطاقة، فضلا عن إقرار مشروع دعم حكومي لاستخدام سخان الماء الشمسي بنسبة 50%.

 

وتعاني شبكة الكهرباء بسوريا -التي تنتج ثمانية آلاف ميغاوات- هدرا لجزء من إنتاجها نتيجة التهريب والسرقة وعوامل أخرى، كما أن أغلب هذه الشبكة متهالك. ولا تستطيع مواكبة الطلب المتزايد على الكهرباء إبان فترات الذروة.

 

وكانت شركة الكهرباء والماء القطرية أعلنت بداية الشهر الماضي عن إلغاء مشروعين لإقامة محطتين كهربائيتين تعملان بالغاز في سوريا بقيمة مليار دولار، وكان من المتوقع أن يقام المشروعان في السويداء بالجنوب السوري وفي المنطقة الصناعية عدرا قرب العاصمة دمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة