تراجع البطالة بألمانيا لأسباب موسمية   
الثلاثاء 1423/8/2 هـ - الموافق 8/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مكتب العمل إن معدل البطالة في ألمانيا انخفض في سبتمبر/ أيلول الماضي دون مستوى أربعة ملايين شخص، لكن هذا التراجع يعود أساسا إلى أسباب موسمية. فقد انخفض عدد العاطلين بنحو ألف شخص وجدوا عملا في وظائف توفرت لمواجهة آثار الفيضانات التي اجتاحت ألمانيا في أغسطس/آب.

غير أن المكتب قال إن أخذ العوامل الموسمية في الاعتبار كالأحوال الجوية والعمالة الموسمية يبقي عدد العاطلين عند 4.098 ملايين شخص وهو مستوى يتسم بحساسية سياسية بالغة لكنه يظل أول انخفاض معدل لعوامل موسمية منذ مارس/ آذار الماضي.

وقال رئيس المكتب فلوريان غيرستر إن بيانات الوظائف في سبتمبر/أيلول تعكس التحسن المعتاد في الخريف ولكنه أقر بأن الاقتصاد لايزال ضعيفا مما يبقي سوق العمل ضعيفا أيضا. وتوقع أن يفوق عدد العاطلين عام 2002 أربعة ملايين شخص.

وأظهرت بيانات البنك المركزي الألماني أنه على أساس معدل للأخذ في الاعتبار العوامل الموسمية ظل معدل البطالة دون تغيير عند 9.8%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة