الصين تعمل على إبقاء عملتها مستقرة وتقيد الاستثمار   
الثلاثاء 1427/12/5 هـ - الموافق 26/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
 
قال البنك المركزي الصيني إن الصين ستتخذ خطوات لتقييد نمو الاستثمارات والائتمان وتعمل في الوقت نفسه على الحفاظ على استقرار الأسعار.
 
وأكد البنك في بيان له تعهداته السابقة بالسماح لقوى السوق بأن تلعب دورا أكبر في تحديد قيمة العملة الصينية اليوان وتبقي عليها في الوقت نفسه مستقرة عند مستويات معقولة متوازنة.
 
وأضاف البنك أن الاقتصاد في حالة طيبة بصفة عامة لكنه ما زال يواجه تحديات من بينها الاختلالات في المدفوعات الدولية. وسيواصل تنفيذ سياسته النقدية ويحاول في الوقت نفسه تحسين سيطرته على السيولة في النظام المصرفي.
 
وكان البنك المركزي قد رفع أسعار الفائدة مرتين هذا العام ورفع متطلبات احتياطيات البنوك ثلاث مرات في إطار حملته العامة لتقييد الطفرة الاستثمارية التي يغذيها الائتمان.
 
وشملت تلك الحملة تدابير إدارية مثل تقييد إجراءات الموافقة على المشروعات الاستثمارية الجديدة.
 
ومنذ أن رفع البنك المركزي قيمة اليوان بنسبة 2.1% وفك ارتباطه بالدولار في يوليو/تموز عام 2005 أكدت بكين مرارا أنها ملتزمة بزيادة مرونة العملة بمرور الوقت بالوتيرة التي تناسبها رغم إلحاح واشنطن عليها للسماح لليوان بالارتفاع بسرعة أكبر.
 
وارتفعت قيمة اليوان بنسبة إضافية بلغت 3.7%  منذ ذلك الحين لكن كثيرا من الأميركيين يقولون إنه ما زال أقل من قيمته الواقعية بدرجة كبيرة مما يمنح الصادرات الصينية ميزة غير عادلة في الأسواق العالمية.
 
في الوقت ذاته قالت الصين إن حواجز تجارية فنية كلفت شركاتها 69 مليار دولار العام الماضي وإن صناعة المنسوجات تحملت العبء الأكبر.
وقالت وزارة التجارة في تقرير إن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لهما السبق في تحديد معايير فنية مرتفعة استنادا لأسباب تتعلق بالصحة أو حماية البيئة.
 
وأضاف التقرير أن هذه الحواجز لا تضر فقط بالشركات في المناطق الساحلية المزدهرة بل في المناطق الداخلية الفقيرة التي تمثل الشركات التي تعمل بالتصدير فيها مصدرا حيويا للدخل والتوظيف.
 
وقال التقرير إن أثر هذه الحواجز على التجارة لا يدعو إلى التفاؤل.
 
وأفاد أن صناعة النسيج تحملت 43% من الخسائر الإجمالية التي شملت أيضا صادرات الغذاء والدواجن والمنتجات الخشبية والإلكترونيات والآلات.
وتوجه للصين أيضا اتهامات بإقامة حواجز فنية لعرقلة التجارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة