هبوط النفط مع تراجع سوق البنزين   
السبت 26/6/1430 هـ - الموافق 20/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

الخام الأميركي الخفيف انخفض في بورصة نايمكس إلى 69.55 دولارا للبرميل
(الفرنسية-أرشيف)

هوت أسعار العقود الآجلة للنفط نحو 2.5% الجمعة مسايرة تراجع سوق البنزين وسط توقعات بأنه ستكون هناك وفرة من إمدادات الوقود في الولايات المتحدة -المستهلك الأول للطاقة في العالم- لتلبية طلب المسافرين لقضاء العطلات في فصل الصيف.

وبنهاية التعامل في بورصة نايمكس انخفض سعر الخام الأميركي الخفيف عند التسوية 1.82 دولار ليصل إلى 69.55 دولارا للبرميل.

وجاء الهبوط مع تراجع العقود الآجلة للبنزين 10.51 سنتات أو 5.18% إلى 1.9244 دولار للغالون.

من جانبه تراجع مزيج برنت خام القياس الأوروبي 1.87 دولار إلى 69.19 دولارا للبرميل في ختام تعاملات بورصة لندن الجمعة.

يشار إلى أنه قد زادت مخزونات البنزين الأميركية على غير المتوقع الأسبوع الماضي، حيث رفعت المصافي إنتاجها استعدادا لقفزة موسمية متوقعة في الطلب وذلك حسبما ورد في تقرير حكومي صدر الأربعاء الماضي.

وكانت أسعار النفط ارتفعت في وقت سابق من الجمعة مدعومة بتوقعات أن الاقتصاد العالمي بدأ يعطي بوادر بأنه يستقر.

وتلقت أسعار الخام دعما بسبب تعطل إمدادات من نيجيريا -أكبر مصدر للنفط في أفريقيا- وتوترات سياسية في إيران رابع أكبر منتج للنفط في العالم بعد الانتخابات الرئاسية.

وتضاعفت أسعار النفط تقريبا منذ فبراير/شباط الماضي مدعومة بعلامات على انتعاش اقتصادي محتمل، لكن وتيرة الصعود أثارت مخاوف من أن الأسعار لا تعكس بشكل كامل التحسن في العوامل الأساسية لسوق النفط وأن ارتفاع تكلفة الخام قد يلحق ضررا بأي انتعاش ناشئ.

وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبز الخميس أن الرئيس الأميركي باراك أوباما مازال قلقا بشأن المضاربات في أسواق النفط.

وقبل أيام اعتبرت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) أن الأسوأ في سوق النفط ربما يكون انقضى، رغم أن الطلب على النفط ما زال ينكمش مع استمرار التراجع في الاقتصاد العالمي.

وقالت المنظمة في تقرير لها صدر قبل أسبوع إن المخزونات من الخام قد تعود إلى مستوياتها الطبيعية بحلول نهاية هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة