انخفاض أسعار النفط إلى مستواها قبل أربعة أشهر   
الثلاثاء 1421/9/9 هـ - الموافق 5/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انخفضت أسعار النفط الخام دون 29 دولارا للبرميل لأول مرة منذ أربعة أشهر، إثر ورود أنباء عن إجراء العراق مباحثات عاجلة مع الأمم المتحدة لتسوية أزمة توقف صادرات النفط العراقية منذ خمسة أيام.

فقد هبط سعر نفط خام برنت إلى 28,60 دولارا للبرميل محققا انخفاضا لم يشهده منذ الثامن من أغسطس/ آب الماضي، في حين انخفض سعر النفط الأميركي الخفيف سبع سنتات ليصل إلى 31,15 دولارا للبرميل.

وقالت وكالة أنباء أوبك إن وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد أخبر الأمين العام لمنظمة أوبك ريلوانو لقمان أن بغداد تجري مباحثات عاجلة مع الأمم المتحدة لاستئناف صادراتها من النفط.

وأكد رشيد للأمين العام لمنظمة أوبك أن العراق غير راض عن الوضع الحالي، ويبذل ما بوسعه لضمان استئناف تصدير النفط بأسرع وقت ممكن.

ويقول مدير برنامج النفط مقابل الغذاء بينون سيفان إن مكتبه على اتصال دائم مع المسؤولين العراقيين للتوصل إلى تسوية للأزمة.

يشار إلى أن صادرات العراق النفطية التي تبلغ 2,3 مليون برميل يوميا ما زالت متوقفة منذ يوم الخميس الماضي.

ويطالب العراق المشترين بدفع خمسين سنتا إضافية عن كل برميل، على أن توضع المبالغ الإضافية في حساب خاص غير خاضع لرقابة الأمم المتحدة.

ويعد العراق سادس أكبر ممول للنفط الخام للولايات المتحدة، إذ يمدها بـ 750 ألف برميل يوميا.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت أنها ستقاطع الشركات والدول التي تبيع النفط العراقي الخام إلى الدول المعادية.

وقال وزير الطاقة الأميركي بيل ريتشاردسن إن الإدارة الأميركية غير قلقة من التهديد العراقي، وقد تلجأ ثانية إلى السحب من الاحتياط النفطي الاستراتيجي إذا لزم الأمر.

يذكر أن السعودية التي تعتبر أكبر مصدر للنفط في العالم أكدت أنها ستغطي أي نقص قد ينجم عن توقف النفط العراقي.

وعلى الرغم من توقف صادرات النفط العراقي فإن مجلس الأمن يناقش تمديد برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي ينتهي العمل به منتصف هذه الليلة، لستة أشهر أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة